تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

مايكروسوفت تطور أدوات لكشف الفديوهات المزيفة الديب فيك

سمعي
مايكروسوفت تطور أدوات لكشف الفديوهات المزيفة الديب فيك
مايكروسوفت تطور أدوات لكشف الفديوهات المزيفة الديب فيك © نايلة الصليبي - مايكروسوفت

تشرح نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية، ما هي الأدوات التي طورتها  شركة مايكروسوفت  من خلال تعاون بحثي دولي، لمكافحة التضليل عبر الديب فيك . و كيف تعمل هذه الأدوات و هل ستكون فعلا فعالة؟ إذ تتطور تقنية الديب فيك مع تطور التقنيات وتصبح صعبة الكشف ومعظم التقنيات التي تم تطويرها حتى اليوم فشلت على المدى الطويل في أتممة عملية الكشف. لننتظر لنرى ما مدى فعالية أدوات مايكروسوفت!

إعلان

تقنية الديب فيك، التزييف العميق للفيديو بمساعدة تقنيات الذكاء الاصطناعي هي اليوم تقنية يمكن أن تستخدم لأهداف التضليل الإعلامي ويمكن أن تؤدي إلى خداع المستخدمين لإثارة غرائزهم والتلاعب بمشاعرهم، وهذه التقنية باتت اليوم من ضمن منظومة تقنيات الأخبار المضللة التي تعمل المؤسسات الإعلامية على مواجهتها.

أدوات لكشف الديب فيك

صحيح أنه اليوم تتوفر أدوات عديدة تساعد المهنيين وأيضا المستخدم العادي لكشف الصور المفبركة ومصدر الصور المنشورة على المنصات الاجتماعية من خلال البحث في محركات بحث متخصصة بالبحث العكسي للصور مع إمكانية الخطأ من غوغل وyandex  و أيضا موقع TinEyeو غيرها من الأدوات كأداة Forensically  و هي خدمة مجانية على الإنترنت. وأيضا عبر أدوات معلوماتية كبرنامج Truepic أوEerelay، وهي تقنيات تعتمد على تقنية بلوك تشين للمصادقة على الصور.

تهديدات التلاعب بالرأي العام من خلال الديب فيك

فمع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر/تشرين الثاني2020 من المرجح أن تزداد محاولات التلاعب بالرأي العام الأمريكي. فقد كشفت مؤخرا مجموعة تحليل التهديدات في غوغل Threat Analysis Group أنها قامت، وعلى مدى الأشهر الأخيرة، بحظر عدد كبير من الحسابات الصينية على منصة يوتيوب. معتبرتا أنها تشارك في "عمليات تأثير منسق" على القضايا السياسية الأمريكية الداخلية"

أدوات مايكروسوفت لكشف التزييف العميق

مشكلة الديب فيك أنه من التقنيات التي تستخدم التعلم العميق والذكاء الاصطناعي ويمكنه أن يوهم الإدراك البشري، ومن الصعب أن يحلل العقل بسرعة المفارقات في محتوى الفيديو. في هذا السياق أعلنت شركة مايكروسوفت أنها طورت أداتين، من خلال تعاون بحثي دولي، لمكافحة التضليل عبر الديب فيك.

الأداة الأولى:

Microsoft Video Authenticator  أداة قادرة على تحليل أي صورة أو فيديو و تجزم أذا كان قد تم التلاعب في هذه الوسائط. تحلل الوسائط بشكل فوري، تقترح أداة Microsoft Video Authenticator   نتائج فورية من خلال كشف أي تعديلات أضيفت على الفيديو كتغير الألوان أو رصد تدرج رمادي غير طبيعي في الصورة ،الذي من الصعب كشفها بالعين البشرية.

 العنصر الأول أداة مضمنة في Microsoft Azure، خدمة الحوسبة السحابية أو المعلوماتية السحابية من مايكروسوفت؛ ستتيح لمن ينشئون محتوى بصري بالحصول على شهادة تحقق كبيانات وصفية، metadata  تؤكد أن  الفيديو أصلي وغير متلاعب فيه.  يعتمد هذا النظام على تقنية التجزئة الرقمية digital hashes لتوليد نوع من بصمة رقمية خاصة.

العنصر الثاني هو قارئ، يمكن أن يكون امتدادا Extension لبرنامج تصفح الإنترنت،أو أي تقنية أخرى تتحقق من الشهادات، مما يتيح للمستخدم المعرفة بدقة إذا كان المحتوى أصلي ولم يعدّل، بالإضافة لبيانات وصفية عن هوية منتج الفيديو.

تتطور تقنية الديب فيك مع تطور التقنيات وتصبح صعبة الكشف، ومعظم التقنيات التي تم تطويرها حتى اليوم فشلت على المدى الطويل في أتممة عملية الكشف. لننتظر لنرى ما مدى فعالية أدوات مايكروسوفت.

يمكنكم التواصل مع نايلة الصليبي عبر صفحة برنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على لينكد إن تويتر @salibi و @mcd_digital وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.