تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

مجلس الإشراف على محتوى فيسبوك من دون أجهزة كمبيوتر وجهل بالخوارزميات الغامضة

سمعي
يعتبر مارك زوكيربرغ نفسه فوق المساءلة؛ ما دفع بمجموعة من النشطاء والصحافيين والحقوقيين والمنظمات المدنية لإطلاق Real oversight board for facebook    بديل  للإشراف على محتوى المنصة الإجتماعية.
يعتبر مارك زوكيربرغ نفسه فوق المساءلة؛ ما دفع بمجموعة من النشطاء والصحافيين والحقوقيين والمنظمات المدنية لإطلاق Real oversight board for facebook بديل للإشراف على محتوى المنصة الإجتماعية. © the-citizens.com

تسأل نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية، اين هو مجلس الإشراف على محتوى "فيسبوك"؟ وأسباب غيابه قبيل الإنتخابات الرئاسية الأمريكية، مع ارتفاع حدة الخطاب السياسي بين دونالد ترامب المرشح الجمهوري الرئيس المنتهية ولايته وبين المرشح الديمقراطي جوزف بايدن. وارتفاع نسبة منشورات مجموعات التفوق العرقي الأبيض وخطاب التمييز العنصري والكراهية بالإضافة لمواجهة التلاعب الخارجي بمشاعر الناخب الأمريكي خلال هذه الحملة تماما كما حصل عام 2016. ما دفع لإنشاء مجلس بديل للإشراف على محتوى فيسبوك .

إعلان

أين هو مجلس الإشراف على محتوى "فيسبوك"oversight Board

في الوقت الذي ترتفع فيه حدة الخطاب في حملة الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وارتفاع نسبة خطاب الكراهية والتمييز العرقي والتصريحات الرئاسية غير الدقيقة لدونالد ترامب وكَذِبَهُ المعهود، ونسبة المعلومات المضللة التي نقلها أيضا المرشح الديمقراطي جوزف بايدن خلال المناظرة التلفزيونية، وطبول الحرب تقرع في ناغورني قره باغ. ومنصة "فيسبوك" لا تتحرك ولا تتجاوب لوقف نشر خطاب الكراهية.

ما يدفع لطرح السؤال أين هو Oversight Board او مجلس الإشراف على محتوى "فيسبوك"، الذي أعلن عن إطلاق أعماله في شهر مايو 2020. والذي من وظيفته "البتّ في مشكلات المحتوى المثير للجدل وإقرار إذا كانت المشاركات أو الإعلانات تنتهك معايير الشركة، والبت في إزالة المحتوى أو تركه. كما تعتبر منصة فيسبوك أي نتائج أخرى يطرحها المجلس هي "كإرشادات" لا أكثر.

عشرون، هو عدد أعضاء المجلس حتى الآن وسيُرفع تدريجياً إلى 40 عضوا. غير أن الحكماء العشرون اليوم غائبون عن السمع.

مجلس اشراف على محتوى "فيسبوك" بديل 

يعتبر مارك زوكيربرغ نفسه فوق المساءلة؛ ما دفع بمجموعة من النشطاء والصحافيين والحقوقيين والمنظمات المدنية لإطلاق The Real Facebook  Oversight Board    "مجلس الإشراف على محتوى "فيسبوك" بديل".   على رأسهم Carole Cadwalladr التي كشفت فضيحة كامبريدج اناليتيكا والصحفية الناشطة الفلبينية Maria Ressa، التي حكم عليها بالسجن ست سنوات لفضحها استخدام نظام رودريغو دوتيرتي في الفلبين لمنصة فيسبوك لاقتراف جرائم "اغتيالات وتهديدات ومضايقات وعمليات قمع عنيفة لمعارضيه وللصحافة المستقلة ونشر الدعاية لإيقاظ ثعبان التطرف القومي العنيف".

يضم "مجلس الإشراف على محتوى" البديل مَجْموعَةً من الأساتذة الحقوقيين ومنظمات حقوقية التي تحارب التمييز العنصري والديني، بالإضافة لباحثين في الإعلام وعلم البيانات ولمستثمرين في التكنولوجيا، من أبرزهم Roger McNamee الذي كان من أول المستثمرين في شركة فيسبوك، وهو اليوم من أشرس المنتقدين لمارك زوكيربرغ، يرفض هذا الأخير تغيير أسلوب عمل منصته، لمنع استغلال بيانات المستخدمين ونشر المعلومات المضللة.

كانت الدعوة الموحدة لهؤلاء، خلال المؤتمر الصحفي لإطلاق هذا المجلس البديل، كانت الطلب من زوكيربرغ "حماية الديمقراطية الأمريكية" من خطابات ترامب ومنشورات مجموعات التفوق العرقي الأبيض، وحماية الانتخابات من التدخلات الخارجية عبر منصة فيسبوك. وبالتالي الإصرار من خلال عملهم في الإشراف على محتوى فيسبوك هو جعل زوكيربرغ قيد المساءلة لما يُنشَر على منصته.

الإشراف على المحتوى من دون أجهزة كمبيوتر مخصصة و خوارزميات غامضة

غير أن هنالك معلومات مثيرة كشفها المؤتمر الصحفي، على سبيل المثال، أن oversight board الذي أنشأه زوكيربرغ، حتى الآن، اعضاءه لا يملكون أجهزة كمبيوتر لبدء عمل الإشراف على المحتوى. والمرعب في المؤتمر كان تصريح عالمة بيانات بالقول إن المطورين في شركة فيسبوك ومارك زوكيربرغ يتعاملون مع الخوارزميات، لكنهم، لا يفهمون ولا يعرفون كيفية عملها.

ما يذكر بما قلته في فقرة سابقة عندما تحدثت عن اشخاص ساهموا في بناء منصة فيسبوك ثم ابتعدوا اليوم عن استخدامها، ويعتبرون انهم ساهموا بخلق "مسخ".

يمكنكم التواصل مع نايلة الصليبي عبر صفحة برنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على لينكد إن تويتر @salibi و @mcd_digital وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.