تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إي ميل

النصوص الخفية على الإنترنت، وسيلة غش كبيرة

سمعي
الصورة من رويترز
4 دقائق

المعطيات الخفية والصفحات المخبأة على مواقع الإنترنت موضوع كبير، أعادته إلى ذهني صحفية كبيرة، زميلة وصديقة اكتشفت أثناء عملها لتقييم مواقع إعلامية عربية تسعى لعقد شراكات مع جهات دولية، وهذا النوع من الشراكات يفرض شروطا معينة تتعلق بالمواد المنشورة على هذه المواقع تتعلق بالمبادئ المهنية للصحافة من حيث الحيادية ومعالجة مختلف المواضيع التي تهم المستخدمين … الخ.

إعلان

اكتشفت زميلتنا أن هذه المواقع ترسل روابط مقالات إلى الجهات الدولية التي تريد أن تعقد معها شراكات، ولكن هذه المقالات لا يمكن للمستخدم العادي الذي يدخل إلى الموقع أن يطلع عليها لأنها على صفحات خفية ولا مدخل إليها على الموقع، والهدف بطبيعة الحال هو إعطاء صورة مزيفة عن الموقع والقول بأنه ينشر مقالات تستجيب لشروط الشراكة ولكنه لا يستطيع أو لا يريد نشرها في ظل ظروف بلاده.

وعادت زميلتنا الصحفية إلى قصة أخرى حدثت في موقع كانت تعمل فيه، حيث تعود أحد الصحفيين على نشر مقالات ايجابية تتضمن الكثير من المديح لإحدى الدول الخليجية، ولكن على صفحات خفية يخبئها بعناية على الموقع، ثم يرسل الروابط لمسئولين في تلك الدولة ويحصل على مقابل مالي لمقالاته، على اعتبار أنها نشرت بالفعل لمستخدمي الموقع، بينما لم يراها أي منهم.

وكنا قد حدثناكم في هذه اليوميات عن الباحثين عن وظيفة الذين يرسلون سيرتهم الذاتية للشركات الكبرى التي تقوم بعملية فرز أولية عبر الكومبيوتر الذي يبحث عن كلمات مفتاحية معينة ويختار عددا من السير الذاتية لاستدعاء أصحابها لمقابلة مع المسئولين في الشركة، وتعود بعض الباحثين عن وظيفة أن يضعوا جملا باللون الأبيض تتضمن خبرات لا يتمتعون بها تتعلق بقدرات متقدمة على استخدام المعلوماتية أو خبرة كبيرة في هذا المجال أو ذاك بحيث يقرأها الكومبيوتر ويختارهم، ولكنها لا تظهر للعين الإنسانية سواء على الشاشة أو عند طباعة السيرة الذاتية.

وتأخذ قضية النصوص والصفحات الخفية أبعادًا أكبر وأهم بكثير مع محرك البحث غوغل، على سبيل المثال، الذي يطارد هذه الممارسات من بعض المواقع التي تستخدم تكنيك النصوص الخفية حيث تضع كلمات مفتاحية بهدف أن يضعها روبوت غوغل لترتيب المواد في مواقع متقدمة في نتائج البحث على غوغل، ويحذر محرك البحث كافة المواقع من أن هذه الطرق تعتبر غشا وتنتهك قواعد التعامل بينه وبين مواقع الإنترنت.

ويبقى السؤال عن طرق إخفاء النصوص، وهي مختلفة، سواء باستخدم حروف بلون خلفية الشاشة، أو باستخدام تقنية لوضع هذه الكلمات والجمل خارج إطار الشاشة، أو وضعها خلف صورة وأخيرا أستخدام أحجام متناهية الصغر لنشر هذه الكلمات.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.