إي ميل

أبل مع أيفون 12 تطلق دورة نادرة لا تحدث إلا مرة واحدة فقط كل عقد من الزمن

سمعي
.
. © نايلة الصليبي -Apple

تشرح نايلة الصليبي في "إي ميل" مونت كارلو الدولية، اهمية دخول أبل ميدان المنافسة لطرح هواتف جديدة تدعم الجيل الخامس من الاتصال 5G؛التي تطلق دورة استثنائية ودورة نادرة مربحة جدًا تجاريًا وصناعيا لا تحدث إلا مرة واحدة فقط كل عقد من الزمن.فقط كل عقد من الزمن.

إعلان

Time Flies

منذ شهر تقريبا في 15 سبتمبر.أيلول عقدت أبل مؤتمرها التقليدي لتقديم ابتكاراتها الجديدة من خلال حدث افتراضي مسجل مسبقا تحت عنوان Time Flies. المؤتمر لم يكن على مستوى بريقه المعتاد إذ للمرة الأولى، على غير العادة، لم يكن هناك هاتف ايفون جديد.اكتفت أبل حينها بالكشف عن الجيل السادس من الساعة الذكية مزود بمستشعر يراقب مستوى الأوكسيجين في الدم ونسخة مصغرة من الساعة باسم SE. بالإضافة لتقديم الجيل الثامن من الكمبيوتراللوحي iPad والنموذج الجديد لـ iPad Air، بالإضافة لاقتراح مجموعة جديدة من الخدمات، التي تعول عليها شركة أبل لتنشيط وتعزيز نموذجها التجاري مثل Apple One التي تجمع أهم خدمات الشركة ضمن اشتراك موحد بسعرمنافس، وخدمة اللياقة البدنية Fitness +.

Hi Speed  "مرحبا، بالسرعة"

وإذا بأبل تعلن عن مؤتمر افتراضي أخر، مسجل مسبقا للبث في 13 أكتوبر، تحت عنوانHi Speed  "مرحبا، بالسرعة"، كشفت فيه عن أربعة نماذج من أيفون12، وهذه المرة جميع نسخات الهاتف الذكي تدعم تقنية الجيل الخامس من الاتصال 5G .

بعيدا عن المواصفات التقنية العالية والمتطورة جدا، أهمية دخول أبل ميدان المنافسة لطرح هواتف جديدة تدعم الجيل الخامس من الاتصال تعني، حسب تحاليل عدة، إطلاق ما يعرف بالـ supercycle وهي دورة نادرة مربحة جدًا تجاريًا وصناعيا لا تحدث إلا مرة واحدة فقط كل عقد من الزمن.

صحيح أن تقنية الجيل الخامس من الاتصال ليست منتشرة بشكل واسع، فهي اليوم محور صراع تجاري وتكنولوجي ودبلوماسي مرير بين الصين والولايات المتحدة.

ومع ذلك، فهذه التقنية متوفرة اليوم في عدد كبير من الهواتف الذكية، التي تعمل بنظام أندرويد كهواتف بيكسل من غوغلمن ومعظم هواتف سامسونغ الحديثة، و هواوي، أوبو... و غيرها .غالبا هي أجهزة غير مكلفة نسبيًا.

دورة نادرة supercycle لا تحدث إلا مرة واحدة فقط كل عقد من الزمن

الذي يجب معرفته مثلا أن جهاز الآيفون لديه 46٪ من الحصة السوقية في الولايات المتحدة وفقا لأبحاث كونتربوينت، وتشكل مبيعاته في الصين 17٪ من المبيعات العالمية، في أوروبا يمثل 23٪ من المبيعات العالمية.

حسب المحلل المالي دانيال آيفز من شركة Wedbush للخدمات المالية،يوجد في التداول اليوم في العالم ما بين 350 مليون و950 مليون جهاز أيفون ينتظرون فرصة الترقية لجهاز جديد. ما سيؤدي إلى "دورة غير مسبوقة من التجديد"؛ ويتوقع دانيال آيفز بيع أبل أكثر من 75 مليون ايفون جديد. ويعتبر أن أبل لم تشهد مثل هذه الفرصة منذ اطلاقها جهاز الأيفون6 عام 2014، ويضيف أن سعر سهم الشركة يمكن أن ينمو بنسبة 35٪ إضافية في الأشهر الاثني عشر المقبلة.

في هذا الإطار، يقول Kyle McNealy ، محلل مالي من شركة جيفريز، إن  75 بالمئة من هواتف الأيفون المستخدمة في الصين هي نماذج قديمة من الأيفون -*6-6S-7-7S-8*- ومن المرجح أن التقادم المبرمج وتقنية الجيل الخامس والقفزة التقنية الهائلة للهواتف الجديدة، ستدفع حتما لتغيير أجهزة الهاتف القديمة.

تأخُرَ أبل بالكشف عن أجهزة الهاتف الذكي التي تدعم 5G، جاء أيضا نتيجة جائحة كورونا المستجد. فدخول شركة ابل سوق الجيل الخامس، سيُدخِلُ قطاعاً بأكمله، من مصنعي الهواتف الذكية إلى مزودي خدمة الهاتف والإنترنت، بدورة استثنائية ونادرة  أو الـsupercycle التي لا تحدث إلا مرة واحدة فقط كل عقد من الزمن؛ والتي حتما ستفتح آفاقا جديدة لقطاع الاتصالات وصناعة الهواتف الذكية.

يمكنكم التواصل مع نايلة الصليبي عبر صفحة برنامج "إي ميل" مونت كارلو الدولية على لينكد إن تويتر @salibi و @mcd_digital وعبر موقع مونت كارلو الدولية مع تحيات نايلة الصليبي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم