خبر وتحليل

الحرب الباردة الجديدة

سمعي
معاهدة الأسلحة النووية
معاهدة الأسلحة النووية فرانس 24

أكد انسحاب الولايات المتحدة الأميركية في أوائل هذا الشهر من معاهدة الصواريخ النووية  متوسطة المدى التي كانت قد وقعتها مع روسيا في ١٩٨٧ على العودة إلى نمط جديد من الحرب الباردة بين القطبين العالميين السابقين. لكن مطالبة واشنطن بمفاوضات تشمل موسكو وبكين حول القدرات الصاروخية يكشف أن الحرب الباردة الجديدة تشمل الولايات المتحدة في مواجهة كل من روسيا والصين وتضع هذا الثلاثي العالمي الصاعد على صفيح ساخن في أكثر من ميدان. 

إعلان


ومن الواضح اننا أمام نظرتين للعالم ورؤيتين أيديولوجيتين تتجابهان ولا تتقاسمان في المدى المنظور أي مخرج مشترك لتنظيم  العولمة أو  إعادة تشكيل النظام الدولي . والأدهى أن المشهد العالمي يتخبط باضطراب متصاعد مع عودة سباق  التسلح بين الدول الكبرى والقوى الإقليمية ومن دون وجود حوكمة وضوابط في تنافسية لا ترحم .  


وكما كانت أوروبا ، القارة العجوز، محور  الحرب الباردة السابقة تشهد آسيا حالياً على وقائع  الحرب الباردة الجديدة إن في غربها ( الشرق الأوسط والخليج) أو في شبه القارة الهندية ( الهند، باكستان، بنغلاديش، نيبال ، سريلانكا ..) أو في الشرق الأقصى.
تزامناً مع استمرار التوتر حول عدة ملفات بين موسكو وواشنطن وفرض المزيد من العقوبات الأميركية على روسيا ومع عدم حصول اختراق جدي في الأزمة الكورية والاحتجاجات الواسعة في هونغ كونغ ضد " النموذج السلطوي الصيني " والاحتكاكات في بحر الصين الجنوبي ومستقبل تايوان واندلاع اختبار قوة حول كشمير واحتدام النزاع حول الملف الإيراني ، أتى الجدل حيال قرار واشنطن بخصوص انتاج صواريخ جديدة و نشر الصواريخ في آسيا ليثير مخاوف روسيا والصين التي  لم تتردد في التذكير بأزمة الصواريخ الشهيرة في كوبا في الستينيات من القرن الماضي والتحذير من سيناريو مماثل. وفِي خلفية كل ذلك توجد التنافسية الاقتصادية الحادة وتوسع القوة الصينية عبر مشروع الحزام والطريق ( طرق الحرير الجديدة) الذي يأخذ من القارة الآسيوية مكان انطلاقه ومداه الحيوي الجيو إستراتيجي . 


يسود  الحذر الاسواق المالية بخصوص النمو الاقتصادي العالمي نتيجة النهج الترامبي بخصوص استخدام سلاح العقوبات والحروب التجارية ، والجهد الصيني - الروسي للاستغناء عن مرجعية الدولار. وتزداد الأمور حدة مع التوتر بخصوص معاهدة الصواريخ متوسطة المدى والمواقف من ابرز نزاعات الساعة وصراع المصالح بين  الكبار . 
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم