تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

الانقلاب بتوقيع بوريس جونسون

سمعي
بوريس جونسون رئيس الحكومة البريطانية
بوريس جونسون رئيس الحكومة البريطانية اذاعة فرنسا الدولية
إعداد : خطار أبو دياب
3 دقائق

أقدم بوريس جونسون على تعليق عمل البرلمان في خطوة استباقية غير مفاجئة تهدف إلى تمرير قانون الخروج من الاتحاد الأوروبي ( البريكست) من دون اتفاق. إنه بالنسبة للكثيرين " الانقلاب" والتحدي السافر للديمقراطية والازدراء بالدستور في أعرق الديمقراطيات في العالم.

إعلان

لكن الأزمة العميقة التي تعيشها المملكة المتحدة منذ التصويت لصالح "البريكست"في يونيو 2016   بررت لرئيس الوزراء المثير للجدل ضربته للخروج من المأزق.

لكن هذا لا يعني نهاية المتاعب مع إهمال التداعيات المحتملة ولن تكفي إشادة الرئيس دونالد ترامب بجونسون العظيم ولن تطمئن الرأي العام البريطاني الذي يتساءل عن مصير ما تبقى من إمبراطوريته الغابرة وسط عودة نغمة العصبيات القومية وتراجع الديمقراطيات في أوروبا والعالم والأهم بالنسبة  لبوريس جونسون  الوطني المحافظ  إتمام " البريكست" ولو على أسنة الرماح.

وهذا ما يفسر قراره المصادق عليه ملكياً  زيترك هامشاً محدوداً من الوقت قبل آخر أكتوبر للاعتراض البرلماني على سياسته الأوروبية. ويأمل رئيس الوزراء البريطاني من خلال تعليق عمل البرلمان لعب ورقة إضافية في مفاوضات الشوط الأخير مع بروكسيل وذلك قبل انعقاد  قمة المجلس الأوروبي (17 و18 أكتوبر)، عله ينتزع تنازلات إضافية أو لتغطيه الخروج من دون اتفاق.


من أجل الوصول لغايته لم يأبه بوريس جونسون بالاتهامات ووصف قراره بالفضيحة الدستورية أو المناورة المريبة بالرغم من أصوات الاعتراض في حزب المحافظين وخاصة من داخل أسكتلندا  ومن استهجان ورفض حزب العمال.ومع غياب آليات دستورية لنقض قرار التعليق، ستتعامل الطبقة السياسية معه كأمر واقع خاصة أن الانتخابات المبكرة التي تبدو بديهية في حالات مشابهة لا تفرض نفسها .


أمام زلزال " البريكست" وارتداداته توجد الليبرالية البريطانية على المحك إذ يهدد قرار جونسون التوازن بين السلطات ويطرح على الملأ فعالية مجلس العموم الذي استهلك حوالي سنتين من العمل من دون التوصل لمخرج مع الاتحاد الأوروبي.

وهذه الهزة في الديمقراطية العريقة ليست قانونية ودستورية فحسب بل اجتماعية وبنيوية وتطال ايضاً أسس السياسة الخارجية في تموضع منحاز لواشنطن وبعيداً عن أوروبا
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.