تخطي إلى المحتوى الرئيسي
معكم حول الحدث

هل تكتب فرنسا صفحةً جديدةً في تاريخ علاقتها مع افريقيا؟

سمعي
مؤتمر صحافي بين إيمانويل ماكرون والحسن واتارا في ساحل العاج
مؤتمر صحافي بين إيمانويل ماكرون والحسن واتارا في ساحل العاج - رويترز

شملت زيارة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى غرب افريقيا جملةً من المتغيرات التي طرأت لأول مرة على علاقة فرنسا بمستعمراتها القديمة. فمن ساحل العاج تم الإعلان عن عملة ال"إيكو" التي تحل محل الفرنك الإفريقي مع انطلاقة العام الجديد 2020. ومن النيجر، برزت نية فرنسا والأفارقة خوض مرحلة حاسمة في مسار الحرب على الجماعات الإرهابية التي تهدد القارتين الإفريقية والأوروبية. فكيف يمكن قراءة ملفات الزيارة الفرنسية؟ وكيف ستنعكس العملة الجديدة على اقتصادات دول منطقة الساحل والصحراء؟

إعلان

 ضيوف الحلقة:

- السفير د. أحمد حجاج، الأمين العام المساعد لمنظمة الوحدة الأفريقية سابقا.

- د. مصطفى الفيتوري، الصحفي والباحث المتخصص في قضايا الإرهاب والشأن الإفريقي.

- د. خالد الشقراوي، أستاذ الدراسات الافريقية في جامعة محمد الخامس في الرباط المغربية.

- أمين بوطالبي، رئيس المركز العربي الإفريقي للاستثمار والتنمية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.