تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

احتمالات التصعيد بين واشنطن وطهران

سمعي
من مراسم تشييع اللواء الإيراني قاسم سليماني والقائد العراقي أبو مهدي المهندس في بغداد
من مراسم تشييع اللواء الإيراني قاسم سليماني والقائد العراقي أبو مهدي المهندس في بغداد / رويترز

تعتبر عملية "البرق الأزرق" الأميركية  التي استهدفت الجنرال  قاسم سليماني قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني، وأبو مهدي المهندس نائب قائد الحشد الشعبي في العراق وصحبهما،  تصعيداً لا سابق له في المسلسل الطويل من التجاذب والتوتر بين واشنطن وطهران. ومما لا شك فيه أن مصرع سليماني رمز ومنفذ المشروع الخارجي الإيراني، يضع أكثر من أي وقت مضى الشرق الأوسط والخليج في عين العاصفة.

إعلان

إن اتخاذ القرار باغتيال " الرجل القوي " لإيران وواضع إستراتيجية التمدد الإيراني في الاقليم، هو أول قرار من هذا النوع تتخذه واشنطن منذ أربعة عقود من الزمن. وكانت خلاله تتلقى الضربات من دون رد. خلافاً لكل الإدارات السابقة، تجرأ ترامب والبنتاغون على تغيير قواعد الاشتباك ونقل الصراع إلى مصاف جديد مع الخسائر التي لحقت بقيادات لإيران وأذرعها. والأدهى أيضا بالنسبة لإيران الضربة التي تلقتها هيبتها ومن الصعب ترميمها.  وهذه النقلة الأميركية مرتبطة بتصاعد الاختراق الروسي في المنطقة والصعود الصيني.


إزاء خسارة لا تعوض بالنسبة لطهران، خاصة أن استبدال قاسم سليماني ليس بالأمر اليسير لأنه لم يكن صاحب الخطط العسكرية لانقاد النظام في دمشق فحسب، بل كان  كذلك صانع السياسة الإيرانية في العراق ولبنان والمتصل بفصائل غزة وميليشيات يمنية وأفغانية وباكستانية. ولذلك سيصعب على " الجمهورية الإسلامية" تحمل خسارتها ولا بد لها من الرد والأرجح ألا يكون شاملاً لأنها لا تتحمل مجابهة شاملة في طل انهيار اقتصادي واحتجاج داخلي.

والأرجح أن يكون الرد محصوراً في العراق حيث ليس من المستبعد إعادة انتشار أميركي على مدى متوسط . لكن تدحرج التصعيد يمكن ان يجعل الوضع خارجا عن السيطرة وان يتصور البعض في طهران ان خسارة ترامب الانتخابات يمر عبر جره إلى مواجهة كبرى من دون احتساب مخاطر الرد الأميركي الصاعق. لكن هذا السيناريو في الرد المحدود يرتبط كذلك  بعوامل أخرى وبالعامل الإسرائيلي تحديداً ، لأن قرار عدم السماح بالتمركز الإيراني في سوريا والعراق يمكن ان يفجر الموقف وصولا لاستهداف البرنامج النووي الإيراني. ولذا ستكون الأسابيع والأشهر القادمة حافلة بالتصعيد والمتغيرات. وتبدو كل المنطقة على صفيح ساخن حتى إشعار آخر . 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.