تخطي إلى المحتوى الرئيسي
خبر وتحليل

مصر والتحديات من كل حدب وصوب

سمعي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي © رويترز
إعداد : خطار ابو دياب

تتزامن الذكرى السابعة لتولي الجنرال عبد الفتاح السيسي رئاسة مصر، مع مواجهة البلاد جملة من التحديات الجسام وأغلبها لها صلة بالجوار .

إعلان

يرى موالون للسيسي أن " ثورة 30 يونيو نجحت فى حماية الدولة المصرية وتثبيت مؤسسات الدولة بالقياس للفتن والحروب في الدول المجاورة" ولكن هذا الرأي لا يتقاسمه من يعارض النظام أو من يخشى من التطورات الاخيرة في أكثر من ملف يعني مصر.

  • على الصعيد الداخلي تحسن وضع الاقتصاد المصري قبل زمن كورونا لكن ذلك  لا يعني الخروج من حقبة المصاعب . ويبقى ملف سيناء الأكثر تفجرا مع استمرار الارهاب ، وبالرغم من احتمال تورط أطراف خارجية في دورة العنف، لا يمكن نكران العوامل الاجتماعية وافتقاد التنمية المتوازنة . وعلى الجانب الآخر من الحدود تفاقم الوضع في ليبيا مع الانجازات العسكرية التركية في الغرب الليبي على حساب المعسكر الذي تدعمه مصر في الشرق الليبي. ودفع ذلك بالرئيس السيسي لتوجيه تحذير ورسم خط أحمر حول سرت - الجفرة مستنداً الى طلب من البرلمان الليبي المنتخب. ومن الواضح أن العقيدة الاستراتيجية المصرية يمكن أن تتغير لان العمق الليبي يتصل بالامن القومي المصري . لكن القاهرة التي تراهن على ضغط دولي يحد من الجنوح التركي ، تبدو حريصة على عدم الانزلاق في تجربة مثل حربها في اليمن إبان الحقبة الناصرية.
  • ومن التحديات الجسام أمام مصر يبرز الصراع فيما يتعلق بسد النهضة والتوتر مع اثيوبيا خاصة اذا أصرت على ملء خزان السد قبل توقيع اتفاق مع مصر والسودان . في محاولة أخيرة تحركت مصر لدى مجلس الامن الدولي والاتحاد الافريقي وتأمل ان يكبح ذلك جماح  أديس بابا . لكن ذلك لا يبدو مضمونا ويضع صانع القرار المصري وارادته في امتحان عسير
  • هكذا تجد مصر نفسها في مواجهة ملفات حساسة يمكن أن تشكل تهديدا وجوديا لها ويمكن أن تمس موقعها كدولة عربية وافريقية كبرى. بيد أن نجاح القاهرة في ادارة هذه الازمات يمكن ان يعزز موقعها ويحقق نقلة نوعية لدورها الاقليمي

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.