تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

كوارث بالجملة تنتظر الإنسان من البحار والمحيطات بسبب سلوكياته السيئة والتغير المناخي

سمعي
بحيرة "فريكسل" في المحيط المتجمد الشمالي
بحيرة "فريكسل" في المحيط المتجمد الشمالي (ويكيبيديا: National Science Foundation )

استغرق وضع التقرير الجديد الذي وضعه الباحثون المتعاملون مع اللجنة الدولية التي تُعنى بالتغير المناخي سنتين اثنتين.  

إعلان

وقد طُلب من هؤلاء الباحثين تلخيص كل الدراسات والأبحاث العلمية الجادة التي وضُعت في العقد الأخير في الجامعات ومراكز البحث المتخصصة حول بيئات المحيطات والمناطق التي تكسوها الثلوج المتجمدة لاسيما في القطب الشمالي وفي سلسلة جبال الهيملايا ومناطق أخرى في العالم. كما طُلب إلى هؤلاء الباحثين تحديد المخاطر التي تتهدد هذه البيئات وأسبابها وانعكاس ذلك على البيئة والإنسان والتنوع الحيوي.

والواقع أن استنتاجات التقرير الجديد تخلص عموما إلى ما توصلت إليه تقارير سابقة نشرتها اللجنة بشأن بيئات البحار والجليد المتجمد. ومن أهم هذه الاستنتاجات أن التغير المناخي أثر سلبا فيها وجعلها هشة أكثر من مما كانت عليه من قبل.

فاحتداد ظاهرة الاحتباس الحراري ساهم إلى حد كبير في تغيير مواصفات بيئة المحيطات عبر انخفاض كميات الأوكسيجين فيه وتزايد نسبة الحموضة والملوحة في مياه هذه المحيطات مما انعكس سلبا على الثروة السمكية وطرق تكاثرها. ومما ساهم أيضا  في هشاشة بيئات المحيطات بشكل متدرج  استغلالها المفرط في مجال الصيد البحري واستخدامها مكبا لمختلف أنواع النفايات.

أما في ما يخص المناطق المكسوة بالجليد أو ما يسمى "مناطق الأنهار الجليدية" المتجمد فإن التَّغير المناخي أصبح يذيب مياهها أكثر من اللزوم الأمر الذي ساهم في رفع مستوى مياه البحار والمحيطات. وأصبح كل ذلك خطرا جسيما على المناطق الساحلية. ويلاحظ واضعوا التقرير أن غالبية المدن الكبرى والكثيرة الواقعة على سواحل المحيطات أصبحت مهددة بارتفاع المياه.

وفي حال عدم اتخاذ إجراءات من شأنها الحد من الانبعاثات الحرارية، فإن التغير المناخي سيسبب كوارث طبيعية ما انفكت تزداد حدتها ووتيرتها. ومنها الأعاصير التي أصبحت تهدد جزرا كاملة بالزوال لاسيما في المحيط الهادئ.

ما يمكن الخروج به إجمالا من هذا التقرير أن الجهود التي تقوم بها الأسرة الدولية لمحاولة تخفيف انعكاسات التغير المناخي على بيئات البحار والمحيطات وما يسمى "مناطق الأنهار الجليدية" فيها كثير من التقصير وأن مضاعفات هذا الأداء السيئ كارثية على البيئة وعلى الإنسان نفسه.


 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.