تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

كيف تُساعَد النحلة التَّلِّيّْة والنحلة الصحراوية على مواجهة الخصوم والأعداء؟

سمعي
نحلة تلّية مغاربية من تونس
نحلة تلّية مغاربية من تونس ( ويكيبيديا: Habib M’henni)

إذا كانت غالبية سلالات النحل التي تُربى في مختلف أنحاء العالم مهددة اليوم في حياتها، فإن سلالتي النحل التَّلِّي والنحل الصحراوي، أهم سلالات النحل البلدي في البلدان المغاربية، مهددتان بمخاطر كثيرة.

إعلان


أما أسباب المخاطر التي تهدد النحلة الصحراوية في هذه البلدان، فهي متعددة ومنها الظواهر المناخية القصوى والمبيدات الكيميائية وبعض سلوكيات مربي النحل ومحاولات توطين سلالات من النحل غير الصحراوي في مناطق النحلة الصحراوية الأصيلة.

وكانت النحلة الصحراوية قبل عقود تعاني من مشكلة كبيرة هي استخدام كميات كبيرة من المبيدات الكيمائية التي كانت تُذر برا وجوا على الحقول والمزارع للتصدي للجراد الجوال.

وإذا كان هذا الخطر قد خف كثيرا في السنوات العشر الأخيرة، فإن ارتفاع أسعار العسل في الأسواق المغربية بسبب تزايد الإقبال عليه من جهة وتقلص كميات الإنتاج من جهة أخرى، دفع من يسمون بـ" صيادي العسل" في خلايا النحل غير المربى في المناطق الصحراوية، إلى إلحاق أضرار كبيرة بقدرتها على التجدد.

أما في ما يخص الظواهر المناخية التي تهدد النحلة الصحراوية في البلدان المغاربية، فإن غالبية الدراسات التي أجريت حتى الآن حول المناطق التي ترعى فيها هذه السلالة من النحل، تخلص إلى تزايد احتداد ظاهرتين اثنتين فيها هما فترات الجفاف التي تطول أكثر من اللزوم وارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات غير معهودة مما يتسبب في حرمان النحلة الصحراوية من جزء هام من الأزهار التي تعودت على التزود منها بالغذاء وبإجهاد النحلة أكثر من اللزوم.

وأما السلالة الثانية الأصيلة من سلالات النحل المربى في البلدان المغاربية فهي النحلة التَّلِّية أو النحلة الفينيقية. وهي تعاني هي الأخرى من المشاكل ذاتها التي تعاني منها النحلة الصحراوية بالإضافة إلى مشكلة أخرى مهمة هي إقبال عدد من مربيها على تهجينها بسلالات مستوردة أساسا من إيطاليا وإسبانيا وفرنسا ولكنها غير قادرة على التكيف مع البيئة التي تنمو فيها النحلة التَّلِّية.

وبالرغم من أن السنوات الأخيرة قد شهدت في البلدان المغاربية نمو مراكز أبحاث يعمل فيها أشخاص ذوو مهارات عالية لمساعدة مربي النحل عبر تزويدهم مثلا بملكات قادرات على المساهمة بشكل فعال في رفع إنتاج العسل، فإن الحلقة الضعيفة في استراتيجية التصدي لخصوم النحلة الصحراوية والنحلة التلية أو الفينيقية في البلدان المغاربية هي تلك التي تتمثل في ضعف الأداء العام للحفاظ على التنوع الحيوي والمناطق الرطبة، وهما شرطان أساسيان من شروط تنمية تربية النحل في كل مكان.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.