تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

أحذية رياضية من مار القهوة

سمعي
حذاء رياضي
حذاء رياضي © (Pixabay)

استطاعت الصين الشعبية أن تكتسح أسواق الأحذية الرخيصة الثمن في العالم كله. ولكن المأخذ الأساسي على هذه الأحذية هو أن المواد المصنوعة منها تضر بالبيئة وأن بعضها يسيء إلى الصحة لأنها تتسبب في إصابة أرجل واضعيها بفطريات جلدية.

إعلان

ولكن شابين فيتناميي الأصل يقيمان حاليا في فنلندا تمكنا بعد إنهاء دراستهما في هذا البلد من إطلاق مؤسسة ناشئة تسمى " رينس "، يرغبان اليوم في تحويلها إلى ماركة مرموقة من ماركات الأحذية انطلاقا من الصين الشعبية.

أما الأسباب الثلاثة الأساسية التي جعلت " سون شو " و" جيسي تران" يطلقان هذه المؤسسة في الصين لا في فنلندا حيث أنهيا دراستهما العالية وحيث يقيمان، فهي التالية:

- أولا: أن المادتين الخام اللتين تُصنع منهما أحذية الشركة متوفرتان بكثرة في الصين وهما مار القهوة أي بقايا البن المُحمَّص والمطحون لصنع مشروب القهوة بالإضافة إلى مادة البلاستيك المُدَوَّر.
- ثانيا: أن في الصين الشعبية يدا عاملة ماهرة وغير مكلفة وقادرة على تصنيع كميات كبيرة من الأحذية المُعَدَّة من مار مشروب القهوة يتم بيعها في أسواق الصين والأسواق العالمية.
- ثالثا: أن الصين الشعبية تهتم اليوم كثيرا بالشراكات القائمة مع مؤسسات أجنبية قادرة في الوقت ذاته على تعزيز الاعتماد على الابتكار والسماح لليد العاملة الصينية باكتساب مهارات جديدة وتحسين أوضاعها الاجتماعية والسماح للصين بفرض نفسها في العالم باعتبارها قاطرة الاقتصاد العالمي.

ومن خاصيات كل حذاء من الأحذية الرياضية التي تصنعها مؤسسة " رينس" أن وزنه لا يتجاوز 460 غراما وأن مادته تحتوي على 3 مائة غرام من مار مشروب القهوة وما يعادل ست قوارير بلاستيكية.

الملاحظ أن الشابين " سون شو " و" جيسي تران" يدركان اليوم أن استبدال البلاستيك المستخدم مع مار القهوة لصنع أحذية ماركتهما بمادة أخرى قابلة للتحلل في البيئة دون الإضرار بها، أصبح اليوم ضرورة بسبب أضرار المواد البلاستيكية على البيئة حتى وإن كانت هذه المواد مُدوَّرة.

وفي انتظار استنباط هذه المادة البديل، يرغب الشابان في تعزيز منظومة الاقتصاد التضامني في فيتنام بلدِهما الأصلي، وفي الحذو حَذو عدة مؤسسات تُعنى أساسا بالاقتصاد التضامني من خلال الاعتماد على بقايا بن مشروب القهوة لتوسيع أنشطتها في مجال إنتاج الفطر المُعَدِّ للاستهلاك، أو عبر إنتاج أسمدة مُخصِّبة تُستعمل في الأنشطة المتعلقة بالزراعات الحضرية وشبه الحضرية. وقد أصبحت لهذه المؤسسات الإمكانات اللوجستية التي تسمح لها باستيعاب كميات كبيرة من مار حبوب البن والتي يتم الحصول عليها في مقاهي المدن الكبرى.



 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.