تخطي إلى المحتوى الرئيسي
رفقاً بأرضنا

ماتيو : من بائع للخضروات والفواكه إلى مشجر للغابات الحضرية

سمعي
غابة حضرية
غابة حضرية © (Pixabay)

الفرنسي " ماتيو فيرسبيريان " كان دوما حريصا على أن يعيش في مناخ مهني يُذكره بالطبيعة والبيئة. وكان يظن أن العمل كبائع ومشرف على جناح الخضراوات والفواكه من شأنه أن يساعده على الإبقاء على هذه العلاقة مع الطبيعة.

إعلان

ولكن ماتيو اهتدى بعد سبع عشرة سنة قضَّاها في المحلات التجارية الضخمة إلى أن جزءا كبيرا من الفواكه والخضراوات التي يتم تسويقها عبر مثل هذه المحلات يتم الحصول عليها عبر نظام الزراعة المكثف الذي تُستخدم فيه كميات كبيرة أكثر من اللزوم من المواد الكيميائية المضرة بالبيئة وبالصحة.

لكل ذلك قرر الفرنسي ماتيو التوقف عن نشاطه كبائع أو مشرف على بيع الخضروات والفواكه في المحلات التجارية الكبرى على خلفية مقولة لايزال يرددها حتى اليوم ومفادها أن المفارقة في هذه المحلات أنها تسعى إلى بيع منتجات غذائية بأسعار معقولة ولكن الطرق المعتمدة لتوفير مثل هذه المنتجات تجعلها مضرة في كثير من الأحيان بالبيئة والصحة البشرية والحيوانية.

وقرر ماتيو إطلاق مؤسسة صغيرة متخصصة في مشاريع ما يسمى " الغابات الحضرية". وبين هذه الغابات الحضرية واحدة تقرر غرسها خلال الجزء الأول من عام 2020 في جزء من ساحة مدرسة ابتدائية قرب مدينة ليل الفرنسية الواقعة في شمال البلاد. وستحتوي هذه الغابة على 300  شجرة وشجيرة تنبت عادة في  غابات المناطق الريفية القريبة من هذه المدينة ومنها مثلا أشجار البلوط والزيزفون والبندق والجِلَّوز.

ولا بد من الإشارة هنا إلى أن الفرنسي ماتيو فرسبيريان تلقى دورات تدريبية في قواعد غرس " الغابات الحضرية" التي يُعَدُّ عالِم الطبيعيات الياباني "أكيرا مياواكي " المولود في عام 1928 مهندسها. ومن هذه القواعد العمل على استحداث منابت تُزرع فيها بذور أشجار هذه الغابة أو تلك وشجيراتها. ويتم نقل غراس هذه الشجيرات والأشجار إلى المكان الذي يُراد إنبات غابة حضرية فيه.

والغابات الحضرية أو شبه الحضرية التي يفوق عددها اليوم الآلاف تعود بفوائد كثيرة على سكان المناطق الحضرية. فهي تنمو بشكل أسرع بكثير مما هي عليه الحالة بالنسبة إلى نمو الغابات الطبيعية في المناطق الريفية.

وتتجاوز في ثرائها وتنوعها البيولوجي الغابات الريفية بمعدل ثلاثين مرة. وهي تساهم في تنقية هواء المدن والضواحي من التلوث وتهويته وفي تخزين الانبعاثات الحرارية. أضف إلى ذلك أنها تُروح عن نفوس ساكني الأوساط الحضرية وشبه الحضرية وتساعد الأولياء والمربين على تلقين النشء عن كثب مبادئَ التنمية المستدامة.








 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.