تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

"أعطني كتابك، وخذ كتابي"، مكتبة تفاعلية في دمشق

سمعي
مكتبة تفاعلية في دمشق
مكتبة تفاعلية في دمشق مونت كارلو الدولية- صفاء مكنا

أطلقت مجموعة مهتمة بالكتب الورقية  في دمشق مبادرة "أعطني كتابك وخذ كتابي"، وأنشأت على أثرها مكتبة تفاعلية في أحد شوارع دمشق الرئيسية. المزيد مع صفاء مكنا..

إعلان

على جذوع أشجار كينا قديمة على أحد جانبي أوتوستراد المزة في العاصمة دمشق، تتوزع رفوف مكتبة عليها كتب تاريخية وتعليمية وروايات وغيرها.. اختار أصحاب هذه المكتبة وهم فريق " إيقاع الحياة" اسماً لمبادرة: "أعطني كتابك وخذ كتابي"، ليعيدوا الحياة إلى الكتاب الورقي كما تقول رنا رفاعي من الفريق..

لا تستوقف هذه المكتبة كل المارة غير أن هناك أشخاص أتوا خصيصا للمشاركة بتقديم كتاب وتبديله بآخر. نور طفلة ذات أحد عشر عاماً التقيناها تبحث بين الكتب لتنتقي واحداً بعد أن تركت واحداً على أحد الرفوف.

التبادل المعرفي وإحياء الورق والابتعاد عن الهواتف النقالة بعض الوقت كان الهدف الرئيسي لهذه المبادرة. غير أن هذه الأهداف النبيلة لم تمنع فقدان بعض الكتب وعدم تبديلها بأخرى، كما يقول أحد المسؤولين عن المكتبة..

أحد المارة لم يأخذ ولم يعط كتاباً غير أنه شجّع الفكرة، وأخرى شاركت بتبديل الكتب أكثر من مرة..

تبقى مبادرات القراءة في سوريا على أهميتها خجولة جدا في ضوء ملاحظة تدني مستوى القراءة بالمجمل.

{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}







 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن