تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

سوق الفلاحين في رام الله والبيرة: تقليد اجتماعي يقوي أواصر التعاون ويُعين ربات البيوت وصغار المزارعين

سمعي
سوق الفلاحين في فلسطين
سوق الفلاحين في فلسطين تصوير شروق أسعد، مونت كارلو الدولية

على مدار أشهر الصيف يأتي الفلاحون الصغار غالبيتهم من منطقتي رام الله والبيرة بالاضافة إلى ربات بيوت وجمعيات تعاونية نسائية، ويلتقون في ساحة مركز البيرة الثقافي التابع لبلدية البيرة ، ليعرضوا منتجاتهم الزراعية والبيتية البلدية والصحية بدون كيماويات.

إعلان

وتنظم  مبادرة "شراكة" التطوعية السوق، حيث تساعد الفلاحين الفلسطينيين لإيصال منتجهم مباشرة للناس دون وسيط، كما تساهم الجمعية الفلسطينية لصاحبات الأعمال " أصاله" في هذا السوق لتمكين النساء وربات البيوت اقتصاديا، وتحديدا النساء القاطنات في أماكن التوتر قرب المستوطنات الإسرائيلية والجدار. السوق ينظم أيضا بالشراكة مع بلدية البيرة. 

يقام سوق الفلاحين كل يوم سبت من التاسعة حتى الثالثة عصرا. بسطات متواضعة ونساء ورجال يعرضون منتجاتهم، خضار موسمية كالبامية، والبنذورة، والفقوس، واللوبية وغيرها بالاضافة إلى المخللات والعسل والصابون والمفتول وسواها، كلها من إنتاج الفلاحين وربات البيوت.

سوق جميل بجانب "حسبة" البيرة وهي عمليا السوق الشعبي الرئيسي، وهنا يهدف القائمون على سوق الفلاحين إلى خلق بديل للمستهلكين ليتعرّفوا على المنتج الفلسطيني ويشترونه بدلا من المنتح الإسرائيلي الذي يملأ الأسواق. يوفر السوق أيضا للفلاحين الصغار ولربات البيوت والعاملات في الجمعيات التعاونية فرصة للبيع مباشرة إلى المستهلك دون وسيط ودون مراوغات واقتطاعات التجار الكبار. 
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن