تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

"ليالي سينمائية": مشروع ثقافي فني لإحياء السينما وإنعاش الحياة الثقافية في العراق

سمعي
افتتاح برنامج "ليالي سينمائية" في بغداد
افتتاح برنامج "ليالي سينمائية" في بغداد (تصوير أمل صقر، مونت كارلو الدولية)

أطلقت دائرة السينما والمسرح في العراق، مشروع "ليالي سينمائية" في محاولة منها لاحياء السينما مجددا بعد عقود من التوقف، وبدأت أولى "ليالي السينما" بفيلم "زاكروس" للمخرج العراقي المغترب سهيم عمر خليفه، الحاصل على جوائز دولية عدة.

إعلان

كان فيلم "زاكروس" بداية انطلاق فعاليات "ليالي سينمائية" في بغداد، بحضورجمهور كبير يبحث عن سينما هادفة تحاكي واقعهُ. عن ذلك يتحدث لنا مديرُ قسم السينما المخرج السينمائي مهند حيال، حيث يقول:

"أنا فرح جدا لانطلاق فعاليات ليالي سينمائية وسنستمر، اذ سنقوم بعرض أفلام لمخرجين عراقيين وإيرانيين وأتراك ومن كل دول العالم. لدينا برناج حافل وطموح نتمنى أن يتحقق حتى يبقى الناس يشاهدون السينما في بغداد ". 
 

ويتناول فيلم "زاكروس" وضع المراةِ الكردية التي تتعرض للقتل لمجرد الشك.  وتدور أحداثُ الفيلم حول الصراع الذي يعيشه راعي غنم يدعى زاكروس ما بين اتباع التطور والتقدم برفقة زوجته المتحررة هافين أو التمسكِ بعاداتِ وتقاليدِ المجتمع الذي نشأ فيه. وفي النهاية ينتصر الشك وتتغلب العادات  ويقوم زاكروس بقتل زوجته التي يتبين له لاحقا بأنها بريئةٌ.

وأتت النهاية صادمة للجمهور الذي ظل صامتا للحظات بعد انطفاء الشاشة، لترتفع أكفهم بالتصفيق دلالة على الاعجاب بالفيلم.

ويقول مخرج الفيلم  سهيم عمر خليفه  عن تجربة العرض:
" إنها تجربة ناجحة بالنسبة لي وأنا فرح بها ومسرور أيضا لتكريمي لأن ذلك يعدّ دافعا معنويا. نحن كمخرجين بحاجة إلى تشجيع خاصة من وزارة الثقافة العراقية ". 

وتستمر تظاهرة  "ليالي السينما " في بغداد، اذ سيتم عرضُ فيلمٍ كلُ شهرٍ لمخرجين من مختلف دول العالم.
 

{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.