تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

فن النحت في لبنان: مهنة وتراث لا يزال حيّاً

سمعي
فن النحت في لبنان
فن النحت في لبنان (تصوير تريز جدعون، مونت كارلو الدولية)

النحت فن لم ينقرض في لبنان وما زال يستهوي الناس ويتهافت عليه كثيرون لأغراض مختلفة. البعض يرغب في إهدائه والبعض الآخر يبغي بيعه بأثمان باهظة.

إعلان

جرجس عيد وهو في الثمانين من عمره ما زال يرسم على الصخر أشكالا مختلفة.

يقول جرجس عبر "مونت كارلو الدولية" إنه تعلم فن النحت منذ نعومة أظافره، فأصبح ينحت على الصخر حروف الأبجدية بدقة متناهية. ومن ثم بدأ يصنع الجنازير، ومنها انتقل الى نحت رسوم مختلفة من الحوريات والغزلان والبرك.

منحوتة خضار الأرضي شوكي
منحوتة خضار الأرضي شوكي (تريز جدعون، مونت كارلو الدولية)

جورج، كما يحب أن نناديه، حوّل منزله الى متحف. فروّاده يشترون منه المنحوتات المختلفة وبحسب الطلب، والتي يصنعها بإزميله وحجره.

 وجورج هو واحد من القلائل الذين ينحتون على الصخر، وهو الوحيد الذي يحوّل الصخر والحجر إلى منحوتات وتماثيل ملفتة للنظر.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.