تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

"مع متلازمة الحب" عرض راقص لأطفال ذوي إعاقة في دمشق القديمة

سمعي
صورة للأطفال المشاركين في الحفل الراقص "مع متلازمة الحب"، دمشق
صورة للأطفال المشاركين في الحفل الراقص "مع متلازمة الحب"، دمشق © (تصوير صفاء مكنا، مونت كارلو الدولية)
إعداد : مونت كارلو الدولية | صفاء مكنّا
3 دقائق

قدم مجموعة من الأطفال المصابين بمتلازمة داون عرضاً راقصاً في مدينة دمشق القديمة، بمشاركة أحد الفرق المدنية التطوعية بالمدينة، العرض حمل عنوان "مع متلازمة الحب" لهؤلاء الأطفال وغيرهم من ذوي الإعاقة. 

إعلان

على أرض خان أسعد باشا بمدينة دمشق القديمة، أحيا فريق تطوعي اسمه "عمرها" حفلاً فنياً راقصاً أبطاله أطفال متلازمة داون. تمايلوا مع موسيقى عربية وأجنبية بكل عفوية، مرسلين في سماء المدينة بطاقة حب من نوع آخر ملؤها الحياة والفرح.

شارك في العرض الراقص الذي سمّي "مع متلازمة الحب" نحو خمسة عشر طفلاً من أطفال داون، تولت مسؤولية تدريبهم على عاتقها منذ نحو ثلاث سنوات المدربة الرياضية المتخصصة بذوي الإعاقة رانيا شامية، التي تجد متعة في تدريبهم وتكتشف تفاصيل جديدة فيهم في كل مرة وتقول هم صادقون وحقيقيون جدا. 

أغلب جمهور هذا الحفل كان من ذوي وأهل الأطفال الذين غمرتهم مشاعر الأمان والقوة عند رؤية أطفالهم يعتلون خشبة المسرح، وكانت فترة التدريب والاختلاط مع المجتمع مهمة جدا في حياتهم. 

أحد أطفال متلازمة داون، وهو مشارك في هذا العرض، قال: "إن الحب هو كل ما أرادوا إيصاله"، مجسّداً عنوان الحفل "متلازمة الحب". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.