تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

لبنان: إطلالة عامٍ دراسي جديد في ظل اعتماد التعليم عن بعد

سمعي
مدرسة lycée Charlemagne في لبنان
مدرسة lycée Charlemagne في لبنان © (تريز جدعون، مونت كارلو الدولية)
إعداد : تريز جدعون | مونت كارلو الدولية
2 دقائق

انطلق العام الدراسي في لبنان بالتعليم عن بعد. لكن الغلاء سيد الموقف، بدءا من الكتب الى خدمة الانترنت غير المتوفرة بشكل جيد، والطلاب والأهالي مستاؤون من الوضع . وتحاول المدارس تقديم ما بوسعها للوصول الى نتائج جيدة.

إعلان

ويرى الطلاب أنه رغم التكاليف الكبيرة، لهذا النوع من التعليم بعض الحسنات، كما تقول  دوللي مهاوج، حيث ترى أن التعلم عن بعد يسمح للطالب بعض المرونة في التحكم بحصة الدرس وبأوقات الدراسة. 

ويعتبر مدير " LYCEE CHARLERMAGNE" أنطوان الشاعر" أن  مدرسته كانت أول من اعتمد نظام التعليم عن البعد، مشددا على أهمية التفاعل بين الطالب والمعلم.

أما لودي مسلم فتشدد على عدم تغيير المنهاج كي يستطيع الطالب التأقلم مع الوضع الجديد.

وهكذا، فإن التعليم عن بعد مستمر في لبنان بالرغم من كل الشوائب والعقبات. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.