تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

المتحف الفلسطيني يفوز بجائزة الأغا خان

سمعي
المتحف الفلسطيني في مدينة بيرزيت شمال رام الله
المتحف الفلسطيني في مدينة بيرزيت شمال رام الله /مونت كارلو الدولية- شروق أسعد

حاز المتحف الفلسطيني في مدينة بيرزيت شمال رام الله على جائزة الأغا خان للعمارة لعام 2019 و التي تبلغ قيمتها مليون دولار أمريكي، مناصفة مع خمسة مشاريع عالمية أخرى، تنافست ضمن القائمة القصيرة للجائزة والتي تضمنت في هذه الدورة 20 مشروعًا من 16 دولة مختلفة .

إعلان

المتحف تابع لمؤسسة التعاون التي تضم رجال أعمال فلسطينيين ، قائم على تلة قرب جامعة بيرزيت ، مبنى مسطح  صممه المكتب المعماري الإيرلندي هينغان بينغ، مطل على حدائق جميلة متغيرة تضم محاصيل  زراعية فلسطينية وأشجار مثمرة ونباتات عطرية وبرية من البيئة الفلسطينية ، الحدائق من تصميم المهندسة الأردنية لارا زريقات. مبنى المتحف مسطح وأفقي  تصميمه ينسجم مع فكرة المتحف وهي: الأرض، وعليه هو متحف حديث لكن تصميمه تم انتقاءه من الإرث والبيئة الفلسطينية تحديدا المساطب والسناسل الحجرية.



الجائزة لم تعطى للمتحف بناء على تميز المبنى معماريا فقط لكن ايضا بسبب دوره الاجتماعي والثقافي وعلاقتة التفاعلية بالناس ومساهمته في ايصال المعرفة والمعلومة والفكر المنفتح ، فهو بمثابة بيئة حاضنةٍ للمشاريع الإبداعية والبرامج التعليمية من ندوات ومعارض وورش وفعاليات وتفاعلات تشمل مختلف شرائح المجتمع بدء بالاطفال والعائلة الى الأكاديميين والفنانين .المتحف ليس تقليديا ولا يضم معارض واعمال وتحف ثابتة بل انه يستند على البحث والمشاريع الى جانب معرض رئيسي متغير كل عام.

المبنى الجميل بعمارته ودوره هو أيضا صديق للبيئة وحاصل على الشهادة الذهبية للريادة في تصميمات الطّاقة والبيئة(LEED).
يُعدّ المتحف الفلسطيني أول مشروع معماري جديد في فلسطين يحصل على جائزة الآغا خان، وجديرٌ بالذّكر، أنّ هناك مشاريع ترميم فلسطينيّة حصدت هذه الجائزة سابقًا، وهي: مشروع إعادة إعمار البلدة القديمة في الخليل، لجنة إعمار الخليل (1998)، ومشروع ترميم مبنى دار الأيتام الإسلامية في البلدة القديمة في القدس، مؤسّسة التعاون )2004(، ومشروع إعادة إحياء المركز التّاريخي لبيرزيت، رواق مركز المعمار الشّعبي (2013(، وفي هذا السّياق، يكون المتحف الفلسطيني المشروع الثاني لمؤسسة التعاون الذي يحصد هذه الجائزة.
تُعتبر جائزة الآغا خان واحدة من أقدم الجوائز المرموقة في مجال العمارة، وتختار المشاريع بناءً على معايير مختلفة، بدءًا من تلك التي تُعنى بتحسين الأحياء الفقيرة، وانتهاءً بالأبنية الخضراء، ليس استنادًا إلى تميّزها على مستوى العمارة فقط، إنّما لما تُحدثهُ، هذه العمارة، من أثرٍ فارقٍ على مستوى تحسين جودة الحياة العامة في بلدانها.


 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.