تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

كيف تتكيف العائلات اللبنانية مع الحجر الصحي الذي فرضه كورونا ؟

سمعي
عائلة لبنانية تتحلق حول مائدة الطعام في البيت في زمن كورونا
عائلة لبنانية تتحلق حول مائدة الطعام في البيت في زمن كورونا © (رويترز: 30 مارس/ آذار 2020)

في زمن الكورونا تغيرت أحوال العائلة اللبنانية من تعدّد النشاطات والتنقلات والتجمعات إلى حياة روتينية  داخل المنزل يتحكم فيها الفيروس المستجد. مراسلتنا في بيروت تريز جدعون زارت إحدى العائلات وعادت بهذا الريبورتاج.

إعلان

تهم هيامّ  بالخروج من المنزل فيصرخ ولدها جان بيار ويطالبها بالبقاء وبأن تطبخ من حواضر البيت. فتقوم بما تيسّر لها من حاجات لتأمين طعام الغداء.

أما جان بيار فيقضي معظم أوقاته في العزف والوالد على التلفزيون منهمكا بمشاهدة الأفلام العربية.

الابنة تتابع الدراسة أون لاين وبعد الغداء يأتي دور القيلولة الصغيرة وثم لعب الورق، ومَن يغلب يكون هو الآمر الناهي في المنزل لمدة يومين. ومن ثم يأتي سرد قصص مسلية بعد العشاء وقبل النوم، وبهذا ينتهي النهار الروتيني في زمن كورونا.

حياة العائلات اللبنانية تغيرت وتبدّلت بانتظار أن يأتي الفرج بغد أفضل.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.