تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

باريس تستعيد بهجتها وحريتها

سمعي
شابة وشاب يلتقطان أنفاسهما عبر صورة السلفي أمام برج إيفل بعد الرفع التدريجي للحجر الصحي في باريس
شابة وشاب يلتقطان أنفاسهما عبر صورة السلفي أمام برج إيفل بعد الرفع التدريجي للحجر الصحي في باريس © (رويترز: 16 أيار/ مايو 2020 )

بعد شهرين ونصف من الإغلاق بسبب الوباء، عادت الحياة تدريجيا إلى الشوارع والأحياء في مختلف المدن الفرنسية، لاسيما العاصمة باريس رغم تصنيفها ضمن الدائرة الحمراء. وشهدت مدينة الأنوار حركة أكبر، بمناسبة عيد الأم ونهاية أسبوع شبه مشمسة. فائزة مصطفى تجولت في عدة أحياء باريسية وعادت لنا بهذا الروبورتاج.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.