تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

لبنان: رواج الزراعة المنزلية للاستخدامات الشخصية في زمن الكورونا

سمعي
الزراعة في البيوت في لبنان
الزراعة في البيوت في لبنان © ( تصوير تريز جدعون، مونت كارلو الدولية)
إعداد : تريز جدعون | مونت كارلو الدولية

في زمن كورونا، يتجه الناس في لبنان الى زراعة الخضراوات. فتحوّلت شرفات المنازل والساحات الى أماكن للزراعة، والقسم الأكبر للاستخدام الشخصي، أما الباقي فللبيع.

إعلان

في هذا السياق، تؤكد ندى أنها بدأت تزرع في منزلها للاستخدام الذاتي، كما تشير الى أنها تزرع الخضراوات وكل ما تيسر لها من بذور.

وروى تحوّلت من مهندسة بناء الى مزارعة لتخفف عنها التوتر وقامت بزرع الخضراوات بعد ان فقدت عملها.

أما مهى فتحرص على زراعة الورود إضافة الى أنها  ترغب في زراعة الشتول وتستهويها زراعة الليمون. 

الياس كامل قال إنه استبدل بذور الورد ببذور الخضار مشددا على أهمية الزراعة في هذه المرحلة العصيبة . ويشير الياس الى أن المواطن اللبناني يستطيع زرع الخضار والفواكه في منزله من دون اي عناء.

هذه الزراعة المستجدة في البيوت أعادت لبيروت رونقها المميز الذي طالما حلمت به بعد أن تحولت إلى غابة خرسانية.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.