تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

تكريم تاريخي لمحاربي فيروس كورونا في العيد الوطني الفرنسي

سمعي
الاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي في ساحة "لاكنكورد"
الاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي في ساحة "لاكنكورد" © رويترز
إعداد : فائزة مصطفى

في ظروف استثنائية وفي جو غائم، أحيت فرنسا عيدها الوطني المتزامن مع الرابع عشر يوليو تموز، وعلى غير ما جرت عليه التقاليد، نُظم الإستعراض العسكري في ساحة لاكونكورد الباريسية، وشارك فيه لأول مرة مواطنون مدنيون ممن كانوا في الخط الأمامي لمواجهة الوباء، في مقدمتهم: الطواقم الطبية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.