تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

مبادرات فردية وجماعية لإنقاذ ما تبقى من بشر وحجر بعد انفجار بيروت

سمعي
شوارع بيروت بعد الانفجار
شوارع بيروت بعد الانفجار © (تريز جدعون، مونت كارلو الدولية)
إعداد : تريز جدعون | مونت كارلو الدولية
2 دقائق

 بعد الانفجار الذي ضرب مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، تحولت شوارعها إلى ساحة لمبادرات فردية واغترابية  لمساعدة المحتاجين. ريبورتاج من إعداد مراسلتنا في بيروت تريز جدعون. 

إعلان

" جو" مغترب لبناني عاد الى بيروت للمساعدة وبدأ بازالة الركام بمبادرة فردية.

أما " ايليز " فانضمت الى  " كلنا عيلة " لاعطاء وجبة طعام دافئة للجائعين.

وجمعية  "نورج" بدأت بتقديم المساعدات الغذائية وتأمين المنازل بعد الانفجار الذي هز الضمائر.

والمغتربون اللبنانيون نزلوا الى شوارع العاصمة  بهدف تقديم العون للمتضررين من الانفجار، كما فعلا هشام مثلا الذي قام  بتعبئة الاستمارات عن الاضرار تمهيدا للمساعدة. 

جمعيات أجنبية وعربية حضرت إلى بيروت للوقوف إلى جانب المنكوبين، وقال محمد الذي عاش الحرب في سوريا ، إنه لم يشهد مثل هذا الانفجار الذي دمر البشر والحجر.

وفي ظل غياب المبادرات الحكومية التي بقيت خجولة، كما تقول فاتن، ظهرت مبادرات فردية وجمعيات محلية ودولية وأبدت كامل استعدادها لانتشال بيروت من النكبة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.