تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

معركة ضد رموز الرق والكولونيالية في الشوارع الفرنسية

سمعي
تمثال جان باتيست كولبير في ساحة الجمعية الوطنية الفرنسية، باريس
تمثال جان باتيست كولبير في ساحة الجمعية الوطنية الفرنسية، باريس © (رويترز: 10 حزيران/ يونيو 2020)
إعداد : فائزة مصطفى
1 دقائق

أدت الاحتجاجات المناهضة للعنصرية على خلفية مقتل الأفروأمريكي جورج فلويد نهاية مايو الماضي، إلى اقتلاع الكثير من تماثيل الشخصيات المرتبطة بالاستعمار والعبودية من شوارع وساحات مختلف مدن العالم، في المقابل لايزال المجتمع الفرنسي منقسما بين هؤلاء الذين يطالبون بإزالة هذه التماثيل من الأماكن العامة لدواعي إنسانية، وبين من يرفضون ذلك لمبررات تاريخية. مر على الحادثة ثلاثة اشهر ولكن الجدل لا يزال قائما ويتجدد.

إعلان

ريبورتاج فايزة مصطفى معركة ضد رموز الرق والكولونيالية في الشوارع الفرنسية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.