تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

الإسهال الناجم عن ارتياد المسابح المُلوّثة بطفيليات « Cryptosporidium »

سمعي
-cryptosporidium
-cryptosporidium فيسبوك

تعتقدون أنّ الكلور في المسابح يقضي على جميع الميكروبات المُمرضة للإنسان إنّما هذا عارٍ تماما عن الصحّة. هناك طفيليٌ معويٌ مجهريٌ معروفٌ شعبيا بتسمية Crypto أو باللاتينية Cryptosporidium يُقاوم الكلور ويبقى عصيا على الموت في مياه المسابح، بالرغم من خضوعها لعمليات التعقيم بالكلور.

إعلان
سبّب التقاط هذا الطفيلي في المسابح العامّة في الولايات المتحدّة الأميركية بحصول إصابات إسهال واسعة تكلّم عنها الإعلام الأميركي والكندي منذ أيام قليلة بعدما ناهزت حالات الإصابة بهذا الطفيلي 7465 حالة عن الفترة المُمتدة ما بين أعوام 2009 و2017.

 بالاستناد إلى التقرير الصادر عن المراكز الأميركية لمراقبة الأمراض والوقاية منها CDC، يحصل تفقّس بيض طفيليات crypto بمعدّل سنوي يصل إلى 13% في الولايات المتحدة الأميركية. ولوحظ أنّ أكثر من ربع حالات تفقّس بيض طفيليات Crypto تحصل في المسابح والملاعب المائية ولكن السبب وراء ارتفاع حالات النموّ لهذه الطفيليات بقي مجهولا.

على صعيد كندا، وصلت حالات العدوى بطفيليات crypto إلى 30 -40 حالة سجّلت في المتوسط ما بين أعوام 2015 و2017.

 حالما يلتقط الإنسان طفيليات crypto سواء انتقلت إليه العدوى من المسابح أو من دور الحضانة أو من الغذاء المُلوّث أو من المزارع، يُصاب الإنسان بإسهال حاد يدوم لبضعة أيام أو لبضعة أسابيع ويكون هذا الإسهال مصحوبا بالاستفراغ وبالمغص المعوي. تدوم فترة الحضانة الداخلية لهذه الطفيليات ما قبل اندلاع أعراض التسمّم بها 12 يوما. في حالات استثنائية، يتأتّى عن التقاط طفيليات crypto تعقيدات شائكة تضع حياة الأفراد الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة في خطر الموت سواء كانوا كبار في السنّ أو صغار.

تتلوّث المسابح بطفيليات crypto حينما يأتي للسباحة فتيان وفتيات كانوا ما زالوا مُصابين بالإسهال الناجم عن التقاط هذه الطفيليات التي تكون من الناحية التشريحية مُحاطةً بكبسولة تمنع الكلور من الوصول إلى وسطها، ما يُعيق تدميرها. وهكذا، يبلع السبّاحون الأصحّاء بُيوض هذه الطفيليات التي تتواجد في البراز ليُصابوا بدورهم بالعدوى وبالإسهال.

عيار الكلور الذي يوضع في العادة ضمن المسابح في سبيل التعقيم والتطهير لا يكون كافيا لقتل طفيليات Cryptosporidium ولذلك تحصل حوادث إصابات عدوى بها تكون على ارتباط بالسباحة في المسابح العامّة، كما أشارت Karine Thivierge رئيسة قسم علم الطفيليات في مختبر الصحّة العامة في مقاطعة كيبك الكندية. يستطيع الكلور مثلا القضاء في المسابح على بكتيريا E.Coli التي يؤدّي التسمّم بها إلى الإصابة بالإسهال، ما لا يتمّ بالنسبة لطفيليات Cryptosporidium المُقاومة للكلور.

قد يتسمّم الإنسان بطفيليات crypto في أي بلد كان وخارج المسابح حتى. يكفي أن يأكل طعاما ملوّثا كانت حضّرته أيادي غير مغسولة بعناية شديدة كي يؤدّي البراز الواصل إلى هذا الطعام إلى التسمّم الغذائي بطفيليات crypto. إنّ العاملين في المزارع والذين يعتنون بالحيوانات ينبغي منهم أن يُغسلوا بالماء والصابون أياديهم قبل أن يبادروا إلى تحضير الطعام لأن هناك عائلة من طفيليات Cryptosporidium تنتقل إلى الإنسان من الحيوانات.  

يبقى علينا أن نلفت الانتباه إلى بعض قواعد النظافة التي تأتي في مقدّمتها الاعتياد على غسيل الأيادي بالصابون متى دعت الحاجة فور الخروج من المرحاض وما قبل تحضير الطعام وما قبل البدء بالوجبة الغذائية. كما أنّ احترام صحّة الآخرين تقضي منّا الامتناع عن الذهاب إلى المسابح العامّة حينما نكون نشكو من الإسهال. أمّا إذا كان طفلكم يُعاني من الإسهال فلا يجوز أن ترسلوه إلى مركز روضة الأطفال.




هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن