تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

سرّ المادة المُنشّطة في السبانخ « ecdystérone »

سمعي
أوراق السبانخ
فليكر Laurel F

الشغوفون بالمسلسلات الكرتونية وبالرسوم المتحرّكة يتذّكرون Popeye تلك الشخصيّة الخيالية التي تتمتّع بقوّة بدنية خارقة بفضل انكبابها على أكل السبانخ من العلب الحافظة. تعزّز شعبيا الاعتقاد بأنّ أوراق السبانخ تمدّ الإنسان بقوّة نظرا لاحتوائها على معدن الحديد الذي يتواجد في السبانخ بنسبة ضعيفة ويكون امتصاصه من قبل جهاز الهضم صعبا لأنّه ليس بحديد ذات مصدر حيواني. ولكن ما سبب ضخامة العضلات لدى البحّار Popeye، آكل السبانخ خلال مغامراته؟   

إعلان

بناء على ما ظهر حديثا في دراسة ألمانية جديدة، تضمّ السبانخ مادّة منشّطة تفوق بتأثيرها قوّة المنشّطات الرياضية المحظورة من قبل الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في الرياضة.

تشير هذه الدراسة التي أجراها باحثون تابعون لجامعة برلين الحرة إلى أنّ جزيئا يُدعى ecdystérone يتواجد في أوراق السبانخ، وهو يتميّز بمفعول مماثل لمفعول بانيات العضلات ومستحضرات كمال الأجسام "الستيروئيدات Steroids". بالرغم من أنّ هذا الاكتشاف باعثٌ على الفضول، إلّا أنّ الباحثين الألمان طالبوا، في خلاصة أبحاثهم المنشورة خلال شهر مايو/أيّار الماضي في مجلة Archives of Toxicology، بإدراج مادة  ecdystéroneضمن لائحة المنشّطات الرياضية ممنوعة الاستخدام في الاحتراف الرياضي. 

كي لا تبقى مصداقية الباحثين الألمان على المحك ويذهب المشكّكون إلى إبطال أنّ مادة ecdystérone لا تتمتّع بمزايا منشّطة تفوق التصوّر، انتقوا 46 رياضيا يمارسون ألعاب القوى. ما قبل مراقبة تدريبات هؤلاء الرياضيين بمعدّل ثلاث مرّات في الأسبوع على مدار ستّة أسابيع، قام الباحثون عشوائيا بإعطاء قسم من الرياضيين حُقنة من مادة ecdystérone وأعطوا القسم الآخر حقنة وهميّة أي عديمة التأثير. في ختام التجارب، ما كان بمُستطاع الباحثين إلّا أن ينذهلوا من شدّة مفعول هذه المادة المُنشّطة التي يبقى تأثيرها مُبَطّنا إنّما تزداد فروسية الرياضي بفضلها عشرة أضعاف.

حاليا تتوفّر مادة  ecdystérone بشكل مكمّلات غذائية ويمكن الحصول عليها بطريقة شرعيّة. ولكن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في الرياضة ستتحرّك قريبا لأخذ إجراءات بحقّ هذه المادة التي لم تكن بعد معروفة بأنّها منشّطة بدرجة عالية تفوق التصوّر.

ضيف الحلقة ريا بو خليل، الإختصاصية في علم التغذية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن