تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

الكولاجين مضاد شيخوخة ينتظره مستقبل زاهر

سمعي
صورة توضيحية
صورة توضيحية /فليكر (Berfa Tan)
2 دقائق

لا يُخفى عليكم أنّ بروتينات الكولاجين تزخر فيها البشرة والمفاصل والعظام وهي مسؤولة بوجه عام عن وظائف عدّة في جسم الإنسان، منها تغيير وإصلاح الأنسجة ونمو العظام والغضاريف. بخصوص كولاجين البشرة فهو مسؤول عن جمال البشرة ونضارتها، وإظهارها بمظهر شاب وتأخير ظهور التجاعيد.  

إعلان

على وشك أن يصبح الكولاجين في السنوات القادمة مكمّلا غذائيا مُستحدثا لمحاربة علامات الشيخوخة ولطرد الآلام. بدأ بعض أطبّاء الأمراض النسائية والروماتيزم ينصحون النساء اللواتي تشكين من التهاب المفاصل بتناول الكولاجين. 


فلقد أظهرت بعض الدراسات الجادّة أنّ للكولاجين منافع هامّة على نطاق العظام واللثّة والبشرة. لاستخراج الكولاجين والحصول عليه لأغراض صناعة المكمّلات الغذائية، تعتمد شركات إنتاج المستحضرات الطبّية على مصدرين يتوفّر فيهما الكولاجين الذي يتحلّل في الماء هما المصدر الحيواني والمصدر البحري. 


لتحقيق المُبتغى من منافع الكولاجين في تعزيز صحّة العظام وتخفيف آلام الالتهابات فيها ومحاربة خشونة العظام وعلامات الشيخوخة، يلزم كجرعة منه 10 غرامات في اليوم وهذا ما يعيق تعاطي الكولاجين بواسطة الكبسولات. يُفضّل الاستعانة بالكولاجين على شكل مسحوق بودرة على غرار Vital Power أو Colpropur care أو على شكل إبر كولاجينية تُحقن عياراتها الثقيلة مباشرة في الغضاريف المفصلية حسب حاجة المريض إليها.  

 

ضيف الحلقة الدكتور أسامة بطل، جرّاح العظام واستشاري الكسور وتغيير المفاصل في مستشفى الزهراء في الشارقة. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.