تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

التخسيس العقلاني: البطيخ والأناناس والشمّام فاكهة حارقة للدهون في الصيف

سمعي
فاكهة البطيخ والأناناس
فاكهة البطيخ والأناناس (pixabay)

للتمكّن من إحراز هبوط في الوزن بطريقة ناعمة في الصيف، ما علينا إلاّ أن نعتمد على فاكهة وخضار فقيرة بالسعرات الحرارية وغنية بالألياف وتكون في آن حارقة للدهون. فتنظيم الغذاء الصيفي هو ركن أساسي للنجاح في خسارة الوزن بأسلوب صحّي لا شائبة فيه لأنّه يرتكز على غذاء سليم وخفيف بالطاقة. 

إعلان

ينصح علماء التغذية على الاعتماد في الصيف بشكل خاص على خضار قنّبيط الشتاء الأخضر (Brocoli)والكوسى والباذنجان في سبيل تقليص الوزن. وتحتوي هذه الخضار على سعرات حرارية خفيفة تتراوح ما بين 20 و35 سعرة حرارية في المائة غرام. إضافة إلى افتقار هذه الخضار بمنسوب الوحدات الحرارية، فإنّها ثريّة بالفيتامينات والعناصر الغذائية الجوهرية لطاقة الجسم.

كما يُمكننا في تنظيم غذائنا الصيفي الخفيف على المعدة والمنعش أن نستوحي من فنّ الطبخ الأندلسي بتحضير حساء البندورة والخيار الذي يُحتسى باردا ويُسمّى بالإسبانية Gaspacho. علما أّنّ هناك تشكيلة كبيرة من طرق تحضير ال Gaspacho تصل إلى أكثر من 50 فكرة حساء بارد، يُمكن التفنّن بتطبيقها وفقا للرغبة.

للتخسيس في الصيف، بمقدورنا الاستعانة أيضا بالحبوب الجافة التي غالبا ما ننساها ونضعها جانبا. فالفاصولياء الحمراء اليابسة والعدس تندرج ضمن المواد الغذائية المُساعدة على خسارة الوزن لأنها تمدّ الإنسان بإحساس الامتلاء والشبع وهي غنية بالبروتينات وتُساعد على تنظيم خروج الفضلات من الجسم بتنشيط حركة الأمعاء.

أمّا المواد الغذائية التي تعتبر حارقة للدهون ويُمكننا الارتكاز عليها ضمن أطباق الصيف فهي: ثمرة الليمون الحامض، التفاح، الخل، الفلفل، القرفة، الشاي الأخضر، اللحوم البيضاء، الشاي الأخضر، القهوة ونخالة الشوفان.

ومن جهة الفاكهة التي تلعب دوارا بارزا في تخفيف الوزن نأتي على ذكر المُثلّث الأساسي المتوفّر بكثرة في الصيف ألا وهو: البطّيخ-الأناناس-الشمّام. هذه الفاكهة الثلاثة تعتبر غنيّة بالمياه والألياف وترطّب الجسم وتُساعد على طرد الدهون. بإضافة هذه الفاكهة إلى اللبن خفيف الدسم أو إلى السلطات أو بأكلها كما هي، يؤمّن للجسم الفيتامينات اللازمة والألياف والمياه الطاردة للدهون.

وبما أنّ فصل الصيف يكون عامرا بالعزائم والولائم والأعراس والمُغريات الغذائية متشعّبة، كي ننجح في خسارة الوزن، ينبغي ألا نضعف تجاه اللحوم الحمراء والأسماك الدهنية كالتونة والسلمون والبذورات والفاكهة المجففة كاللوز والجوز التي بابتعادنا عنها، يتقلّص وزننا على الميزان.

إضافة إلى أنّ رقائق البطاطس الجاهزة chips والبسكويت الفاتح للشهية ينبغي أن نتوقّف عن استهلاكها بسبب غناها العالي بالزيت والملح.

من جهة السكّر، ذلك السمّ الطيّب الذي يستسيغه الكبار والصغار، ليس مقبولا أن نستهلكه بما أنّه العدوّ الأول لفشل حمية خسارة الوزن. فجميع المخبوزات الصناعية والحلويات العربية والغربية الغنية بالزبدة وبالسكّر المُكرّر، ينبغي ألاّ نفكّر مُطلقا بشرائها أو نضعف تجاهها متى توفّرت في المناسبات الكبرى.

ضيفة الحلقة ريا بو خليل، الاختصاصية في علم التغذية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.