تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

بُحّة مع اختفاء للصوت: ما العمل لعلاج صائب؟

سمعي
اختفاء الصوت والتهاب الحنجرة
اختفاء الصوت والتهاب الحنجرة (pixabay)

الصوت الأجشّ- الغليظ- الخشن hoarse voice هو اضطراب في الحبال الصوتية غير خطير، ولكن من غير الجائز أن نتعامل معه بخفّة واستهتار دون السعي لإيجاد دواء شافٍ له. عندما تتورّم الأوتار الصوتية أو تلتهب، تصدر أصواتاً غير طبيعية أو تعجز كليا عن إصدار أي صوت على الإطلاق.أما أسباب البُحة واختفاء الصوت فهي عديدة وعلينا أن نتحرّى عن مصدرها لئلا تكون المسألة أفظع ممّا نعتقد. 

إعلان

حينما نفقد صوتنا لفترة وجيزة، تكون البُحّة ناجمة عن التهاب في الحنجرة Laryngitis غالبا ما يحتاج إلى مضادات الالتهاب غير الستيرويدية كعلاج له.  

لكن عندما تستمر البُحّة لفترة تتعدّى الأسبوعين، تختلف النظرة التشخيصية لسبب اختفاء الصوت، ليُصبح فحص المنظار ضرورة ينبغي الخضوع إليه لدى طبيب الأذن والأنف والحنجرة. 

إن لم يكن سبب إجهاد الأوتار الصوتية عائدا إلى الصراخ وإعطاء الحصص الدراسية بكثافة، قد تتأتّى البُحّة في الصوت من مصادر متفرّقة منها ما هو على علاقة بالارتداد المزمن لحمض المعدة في المريء أو على علاقة بتناول أدوية الكورتيزون أو أدوية هرمون التستوستيرون أو الأدوية المدرّة للبول أو بعض الأدوية الخافضة للضغط الشرياني. 

نحتاج لفحص تجويف الحنجرة بالمنظار Laryngoscopy كي نتحقّق ما إذا كانت البُحّة على ارتباط بأكياس نمت في الحنجرة أو على ارتباط بنزيف وجروحات طفيفة داخلها.

أمّا لو ظلّت بُحّة الصوت على حالها بعد شهر كامل من تناول علاج انتهى بالفشل، حينها نحتاج إلى طلب فحص التصوير بالرنين المغناطيسي MRI الذي يستطيع كشف الأورام السرطانية النامية ما وراء أنسجة الحنجرة في حال كانت هي السبب الجوهري لاختفاء الصوت والبُحّة. 

نشير أيضا إلى أنّ الإدمان الشديد على التدخين وشرب القهوة والشاي والكحول هو سبب وجيه لاختفاء الصوت والبُحّة لأنّه يوقع الحنجرة بالجفاف ويُحسّس الأوتار الصوتية على المدى الطويل.

ضيف الحلقة الدكتور محمد زيدان، الاختصاصي في طبّ الأسرة في مستشفى الزهراء في إمارة الشارقة.  

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.