تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

ابتكارات طبّية :الفحص المنزلي للبول PUR لاكتشاف سرطان البروستات باكرا

سمعي
عينات للفحوصات الطبية
عينات للفحوصات الطبية (Pixabay)
3 دقائق

 طوّر باحثون بريطانيون تابعين لجامعتي University of East Anglia و  Norfolk and Norwich University Hospital فحصا للبول يُقام في المنزل للكشف عن سرطان البروستاتا. أعطي هذا الفحص السهل وذات النتيجة السريعة تسمية "PUR" (Prostate Urine Risk)، بالاستناد إلى المُعطيات العلمية المنشورة نهاية شهر نوفمبر 2019 في مجلّة  BioTechniques.

إعلان

الاكتشاف الباكر لسرطان البروستات يعتمد في العادة على مجموعة فحوصات تشمل القيام بفحص الشرج بواسطة الإصبع digital rectal exam (DRE) كلّ عام ابتداءً من عمر الخمسين إن لم يكن هناك من سوابق لهذا المرض في العائلة الكبرى وابتداءً من عمر الخامسة والأربعين في حال كان هناك تاريخ سابق لهذا السرطان ضمن العائلة الكبرى.

كما تشمل الفحوصات الكشفية عن سرطان البروستات التحاليل الدموية لمستوى هرمون PSA وإجراء فحص التصوير بالرنين المغناطيسي MRI وأخذ خزعة من البروستات لزرعها ودراستها في المختبر. إلاّ أنّ إنجاز بعض من تلك الفحوصات يستغرق وقتا طويلا، فضلا عن أنّ بعضها مزعجة وغير لطيفة التطبيق على الإنسان. لذلك كان هناك حاجة لإيجاد فحص أبسط من جميع الفحوصات المتوفّرة إلى حدّ الساعة، فأتى فحص البول PUR لسدّ الثغرة.  


اختبر الباحثون البريطانيون فحص البول» « PUR على أربعةَ عشرَ رجلٍ. تقضي فكرة هذا الفحص بالتبول ضمن أنابيب خاصّة لجمع البول يكون فيها Biomarkers أي دلالات حيوية لقياس الظروف الصحية في البول. عادة، تنتج الأورام داخل غدّة البروستات إفرازات تتدفّق بشكل طبيعي إلى مجرى البول. تتكوّن هذه الإفرازات من خلايا سرطانية ومن قصاصات من المواد الجينية المحيطة بالخلايا إسمها cell-free RNA. فعند حصاد الحمض النووي الريبي من البول RNA وفحصه بواسطة الدلالات الحيوية التي ابتكرها الباحثون البريطانيون، نستطيع اكتشاف الإصابة بسرطان البروستات في حال أتت نتيجة الفحص إيجابية.  

يعتبر الباحثون البريطانيون أنّ فحص البول المنزلي للتحرّي عن الإصابة بسرطان البروستات هو أكثر دقّة من فحص الشرج بواسطة الإصبع الذي يشمئز بعض الرجال من فكرة إجرائه. يؤمّن فحص البول في المنزل راحةً للقائمين به ويجنبّهم إجراء فحوصات لا ضرورة لها. كما أنّ هذا الفحص يتطلّب قدرا أقل من العمل من قبل الأطبّاء إذ يُبسّط لهم وسائل تشخيص سرطان البروستات منذ نموّه البدائي. 

بالرغم من هذه البشرى السارّة المتعلّقة بابتكار فحص بول يُقام في المنزل لاكتشاف سرطان البروستات، إلاّ أنّ مجلّة Biotechniques التي أقدمت على نشر الخبر، لم تحدّد تاريخا معينا لوضع هذا الفحص في السوق ولإتاحة شرائه من قبل الراغبين. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.