تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

تطوير خوارزمية بتقنية الذكاء الاصطناعي لتشخيص سرطان الثدي بدقّة

سمعي
آلة تصوير بالأشعة السينية لفحص الثدي
آلة تصوير بالأشعة السينية لفحص الثدي (pixabay)

طوّر باحثون بريطانيون من كلّية لندن الامبراطورية برنامجا بتقنية الذكاء الاصطناعي يمكنه التعرّف بدقّة أعلى من دقة الخبراء على الإصابة بسرطان الثدي من خلال التدقيق بتفاصيل صور الأشعة السينية العادية. وأمل الباحثون البريطانيون في أن يساهم هذا الابتكار في الحرب المُعلنة للقضاء على سرطان الثدي الفتّاك.

إعلان

يعتبر سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات شيوعا بين النساء إذ تمّ تشخيصه العام الفائت على أكثر من مليوني امرأة في العالم. إنّ الفحص المنتظم Mammogram يشكّل أداة حيوية لاكتشاف العلامات الأولى لبداية السرطان لدى المريضات اللواتي لا يصدر عنهن أيّة أعراض واضحة.  لكن التحليلات البشرية لصور الأشعة السينية Mammographie  قد تترك مجالا للأخطاء الطبية حتّى حينما تُدرس من قبل خبيرين مستقلين كما يحصل في بريطانيا حيث تنصح النساء اللواتي يبلغن 50 عاما وما فوق بالخضوع لتصوير الثدي بالأشعة السينية كل ثلاث سنوات.

أشار Dominic King مسؤول فريق المملكة المتحدة التابع لشركة "غوغل هيلث" وأحد الكتّاب الرئيسيين للدراسة البريطانية المنشورة نتائجها في مجلّة Nature أنّ الغاية من تطوير نموذج للكشف عن سرطان الثدي بواسطة الذكاء الاصطناعي هي مُساعدة الأطباء على تبسيط إمكاناتهم في تشخيص سرطان الثدي بطريقة عالية الدقّة. وكلّما أتى تشخيص سرطان الثدي باكرا كلما كان هذا لمصلحة المرأة.

وأضاف الباحث Dominic King في البيان الصادر عن Imperial College of London أن نموذج الكشف عن سرطان الثدي باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي ما زال يحتاج لمزيد من التجارب والمصادقة السريرية والموافقات التنظيمية قبل أن تُعتمد على نطاق واسع وتبدأ في إحداث فرق لدى المرضى. معظم العاملين في شركة  Google Health لتطوير نموذج الكشف عن سرطان الثدي بواسطة تقنية الذكاء الاصطناعي مصمّمون على العمل مع شركائهم بعزم شديد لتحقيق هذا الهدف الرامي إلى تبسيط وسائل الكشف عن سرطان الثدي. 

تقنية الذكاء الاصطناعي التي دارت حولها الأبحاث في شركة Google Health اتّخذت كأساسات لها خوارزمية تنبّؤ حسابي Algorithme. تغذّى نموذج الخوارزمية هذه من 29 ألف صورة ثدي أُخذت بالأشعّة السينيّة وتعود إلى آلاف النساء القاطنات في بريطانيا والولايات المتحدة الأميركية. خفّضت خوارزمية الذكاء الاصطناعي النسبة المئوية للتشخيصات الفائتة –الفاشلة بمقدار 9.4٪ على نطاق صور الأشعة القادمة من الولايات المتحدة الأمريكية وتدنّت النسبة المئوية للتشخيصات المغلوطة بمقدار 2.7٪ على نطاق صور أشعة الثدي القادمة من بريطانيا العظمى.

وجد الفريق البريطاني العامل على تطوير خوارزمية لاكتشاف سرطان الثدي بواسطة الذكاء الاصطناعي أنّ هذه التقنية العصرية تتيح اكتشاف الإصابات بسرطان الثدي بمستوى دقّة مماثل لدقّة الخبراء أثناء قراءة وتحليل صور الأشعة.

بغرض اكتشاف سرطان الثدي، تُدرس في العادة صور الأشعة السينية من قبل خبير واحد في الولايات المتحدة الأميركية. بينما في بريطانيا وفرنسا تُدرس صور الأشعة السينية التابعة لثدي النساء التي تتراوح أعمارهن ما بين 50 سنة وواحد وسبعين سنة من قبل خبيرين أخصّائيين بالتصوير بالأشعّة.

ورغم أنّ مُراجعة صور الثدي لمرّتين تباعا هي ضرورية، إلاّ أنها تحتاج إلى عدد كبير من العاملين وفي بلدان كثيرة يتمّ تحليل صور الأشعة لمرّة واحدة.

لذلك، اعتبر Dominic King الباحث المشرف على عمل تطوير خوارزمية الذكاء الاصطناعي لاكتشاف سرطان الثدي أنّ هذه التكنولوجيا يُنظر إليها على أنّها داعمة للأخصائي وللمريضة وتمكّنهما في النهاية من الحصول على أفضل النتائج من أي تشخيص كان لديهما".

سيُستفاد مستقبلا من خدمة الذكاء الاصطناعي لتأكيد مصداقية التشخيص الذي وضعه الخبير الأوّل بعد قراءة تحليلية أولى لصور أشعة الصدر وسيتدنّى بفضلها عبء عمل الخبير الثاني الاختصاصي بقراءة صور الأشعة بنسبة عالية تصل إلى 88٪.

ويأمل الباحثDominic King التابع لفريق Google Health البريطاني أن تصبح تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ذات يوم بمثابة "رأي ثان" لتشخيص الإصابة بالسرطان.  

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.