تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

مصر تحيي من جديد فن التدليك الحراري بواسطة المنشفة النارية

سمعي
استخدام المنشفة في التدليك
استخدام المنشفة في التدليك © (pixabay)

عش طويلا تسمع كثيرا عن الطرق المُتّبعة في فنون التدليك لعلاج آلام العضلات. فبعدما اختفى في مصر استعمال "المنشفة النارية" في أساليب التدليك الحراري بغرض طرد الرطوبة من الجسم، أعاد إحياء هذه التقنية المدلّك المصري عبد الرحيم سعيد الذي ضجّ الإعلام الغربي بخبر إتقانه لفنّ التدليك الحراري باستعمال "المنشفة النارية" داخل منتجع يُشرف على إدارته في محافظة الغربية في دلتا النيل.

إعلان

يضع المدلّك سعيد عدّة طبقات من المناشف ومواد أخرى عازلة على ظهر العميل ومن ثمّ يغطّيها بمنشفة يصبّ عليها الكحول ليُشعل فيها النار تاركا ألسن النار على ظهر الإنسان لأطول فترة تحمّل قبل أن يطفئها بمنشفة أخرى مبللة بالماء.

لسحب الرطوبة من الجسم وتذليل الأضرار المخرّبة الناشئة عنها في المفاصل والعظام والعضلات، يُطلب من الإنسان الراغب بتجريب واختبار منافع المنشفة النارية في تقنيات التدليك الحراري أن يقصد عيادة الاستجمام شاربا كمّية كبيرة من السوائل وألاّ تكون معدته لا فارغة ولا مليئة بالطعام لا بل  في حالة مستقرة وغير مشغولة بهضم الطعام.

ستّ جلسات كحدّ أقصى من التدليك الحراري بالمنشفة النارية كفيلة بطرد الرطوبة من الجسم وتهدئة الأوجاع. ويأتي استخدام المنشفة النارية في ختام الجلسة العادية من التدليك الاسترخائي وبعد تمارين الريفليكسولوجي لأخمص القدمين.

وتكون  حصّة التدليك الحراري باستعمال المنشفة النارية عالية الأمان حينما يمارسها خبير أتقن فنّها. توضع المنشفة التي دبّت فيها النار فوق جسم الإنسان المُغطّى بالمناشف العازلة لمدة 10 إلى 15 دقيقة كحدّ أقصى. وتُطفأ ألسنة النار حالما لا يعود الإنسان يستطيع أن يتحمّل الحرارة المنبعثة منها.

يُحظّر استخدام المنشفة النارية في العلاج التدليكي الحراري من قبل المرضى الذين يشكون من الفشل الكلوي ومن مرض السكّري أو المُصابين بالحروق والجروح والذين يعانون من الضغط الشرياني المرتفع ويأخذون أدوية سيولة الدم. كما أنّ المرأة التي تمرّ بالدورة الشهرية لا يصلح أن تعيش تجربة التدليك الحراري بواسطة المنشفة النارية. 

مثلما عرف العلاج بالبرودة Cryothérapie إقبالا من قبل الرياضيين المحترفين لتسكين أوجاع عضلاتهم، قد يكون هناك مكان للتدليك الحراري بواسطة المنشفة النارية في وسائل تهدئة الآلام. فالطبّ الفرعوني القديم قدّم وما زال يُقدّم للبشرية اقتراحات عدّة في مجال الحلول الطبّية البديلة، ذلك أن أولى الحضارات القديمة التي  التجأت إلى "المنشفة النارية" في التدليك الحراري كانت الحضارة الفرعونية. 

ضيف الحلقة المدلّك المصري عبد الرحيم سعيد، مُحيي فنّ التدليك الحراري باستعمال "المنشفة النارية". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.