تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

زيت الصبّار يردع التجاعيد وعلامات شيخوخة البشرة

سمعي
التين الشوكي
التين الشوكي © / فيسبوك (التين الشوكي)

تزخر الموارد الطبيعية بخيرات شتّى تسمح للإنسان بأن يستغلّها خارج نطاق الشهرة التي عُرفت بها.

إعلان

اشتهرت ثمرة الصُبّار بكونها من الفاكهة الصيفية اللذيذة التي يتأخّر نضوجها لشهر أيلول/سبتمبر. غير أنّ هذه الفاكهة تستحوذ على الاهتمام الصيدلاني-التجميلي بما أنّ البذور الحاوية عليها بكثرة هي منجم غني بالزيوت النباتية التي تصلح في مجال الاعتناء بالبشرة ومكافحة علامات الشيخوخة والتجاعيد.

   
بسبب محتواه العالي بفيتامين E، تمتصّ البشرة زيت "التين الشوكي-الصُبّار" بسهولة. فهذا الزيت النباتي الفاخر والأغلى في العالم يخترق سطح الجلد لتحقيق أقصى الفوائد دون ترك أي مخلّفات زيتية خلفه. يضمّ زيت بذور الصُبّار حمض Linoleic Acid وموادا مضادة للأكسدة ومعادن نشطة وأحماضا أمينية، لها فوائد مذهلة. ولذلك، استقطب زيت الصُبّار في الفترة الأخيرة اهتمام الاختصاصيّين في علم التجميل. يتمتّع هذا الزيت بمزايا تقلّل احمرار الوجه وتلطّف حروق الشمس وتعمل على إعادة هيكلة البشرة ومعالجة الندبات.

 
مثلما يصلح زيت التين الشوكي – الصبّار في الاعتناء بالبشرة، يصلح أيضا في الاعتناء بالشعر الجاف وترطيبه وتغذية فروة الرأس بالعناصر الغذائية اللازمة. يستطيع الإنسان أن يضع عشر نقاط أو خمس عشرة نقطة من زيت الصُبّار في كافّة أنحاء الشعر. يترك الانسان شعره مشبّعا بهذا الزيت لفترة نصف ساعة لينصرف بعد ذلك إلى غسل شعره بالصابون الناعم.


تصدّر زيت الصُبّار أكشاك التّجار القادمين لعرض مساحيقهم التجميلية ضمن أروقة صالون الرفاه والطبّ البديل والعلاج بمياه البحر الذي انطلق البارحة في باريس ويدوم لغاية الثالث من فبراير. زوروا موقع هذا الصالون بالنقر على هذا الرابط:  
https://www.salon-medecinedouce.com/paris/

ضيفة الحلقة، عاقلة منصور، مديرة شركة لتصنيع صابون خلب وزيوت وردة الشام والصُبّار. 
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.