تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

التمييز واجب ما بين آلام أسفل الظهر الناتجة عن ضعف العضلات وآلام انزلاق الغضروف

سمعي
شاب يشكو من أوجاع الظهر
شاب يشكو من أوجاع الظهر © ( فليكر: centro güel)

ضغط العمل لساعات طويلة في وضعية جلوس أو وقوف غير مريحة سواء كان لدى موظّفي المكاتب أو سائقي الشاحنات أو البُستانيين أو العاملين في ورشات البناء، يقود إلى اندلاع آلام في أسفل الظهر سرعان ما تزداد حدّتها تدريجيا وتستقرّ بمرور الزمن دون اختفاء بسبب تشنّج وانكماش العضلات والتهابها. 

إعلان

للتفريق ما بين آلام أسفل الظهر الناجمة عن تشنّج العضلات "Lumbago" والآلام الحارقة-الحاصلة جرّاء الانزلاق الغضروفي Hernie discale، يلزم التشخيص والكشف السريري لدى طبيب العظام لوضعه بصورة السيرة المرضية وبتاريخ بداية أوجاع الظهر. 

إذا امتدّت زمنيا وتيرة أوجاع الظهر وراحت تتفاقم تدريجيا وتظهر منذ الصباح الباكر بدون أن تضرب الأطراف السفلية ولكنّها تعيق سهولة النهوض من السرير، تكون هذه الآلام متأتّية من ضعف عضلات أسفل الظهر وتعبها وتشنّجها جرّاء تحميلها أعباء العمل في ظروف قاسية وضاغطة. 

وإذا نشبت أوجاع الظهر تلقائيا إثر حمل أوزان ثقيلة أو إثر حادث سقوط أو اصطدام وامتدّت إلى الأطراف السفليّة، تكون بالأحرى ناشئة عن الانزلاق الغضروفي الذي يُعرف شعبيا بالديسك.   

من أجل تشخيص وتحديد السبب الفعلي الذي أدّى إلى اندلاع آلام الظهر، ينبغي في كلتي الحالتين الخضوع للصورة الشعاعية البسيطة. في حال ظنّ طبيب العظام بأنّ عيبا ما يطال الفقرات القطنية، أو يطال ما هو مألوف على مسامعنا بعبارات «القرص المُنْزلق»، أو «القرص الممزّق»، يوجّه المصاب إلى التصوير بالرنين المغناطيسي RMI الذي يُعطي فكرة واضحة لا جدل فيها عن وضع الفقرات في العمود الفقري. 

إنّ التشنّج المؤلم لعضلات أسفل الظهر يحتاج من باب العلاج الطبيعي الراحة ثم الراحة مع تمارين تليين العضلات. وتساعد مسكّنات الألم على ضبط الوضع، لكن ينبغي استكمال العلاج بالأدوية  بالعلاج الطبيعي القائم على تمارين تقوية العضلات  وعلى جلسات الإبر الصينية وعلى المعالجة المائية  Hydrotherapy في مصحّات منتجعات الينابيع الطبيعية أو مياه البحر.

ضيف الحلقة الدكتور خالد بيطار، الاختصاصي في جراحة العظام في مستشفى برجيل في دبي. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.