تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

من هي البلدان الساعية لابتكار لقاح يُحصّن ضدّ داء كوفيد-١٩؟

سمعي
فيليب هوفمان من شركة "Cure Vac" في ألمانيا  التي تجري أبحاثا لإيجاد لقاح لفيروس كورونا
فيليب هوفمان من شركة "Cure Vac" في ألمانيا التي تجري أبحاثا لإيجاد لقاح لفيروس كورونا © ( رويترز: 12 آذار/ مارس 2020)

في سباق مع الساعة، تعمل أقلّه عشرة مشاريع بحثية عالمية، ليلا نهارا، على ابتكار اللقاح الواقي من فيروس جائحة الكورونا، منعا من وقوع البشرية في مغبّة جائحة ثانية العام القادم. هذه المشاريع، كان وافق على انطلاقها التحالف الدولي لتطوير لقاحات مضادّة تقي من الأمراض الناشئة "CEPI".

إعلان

في مقدّمة البلدان الساعية إلى تطوير لقاح للكورونا تأتي ألمانيا وأستراليا والولايات المتحدة الأميركية والصين واليابان وروسيا وإيطاليا وفرنسا. 

في ألمانيا، تتكثّف جهود الباحثين في مختبر CureVac، القائم في منطقة Tübingen بالقرب من مدينة Stuttgart، للفوز في سباق ابتكار لقاح للكورونا، ما أثار حماس الرئيس الأميركي دونالد ترمب  بتقديم عرض لشراء هذا المختبر بحسب تسريبات سرعان ما تبيّن أنّها شائعات على الأرجح. 

أما في الولايات المتحدة الأميركية فتعمل ثلاث شركات كبرى على ابتكار لقاح يحصّن ضدّ داء كوفيد-١٩ هي : Johnson &Johnson و Moderna Inc و Inovio Pharmaceuticals.

من جهة الجهود الفرنسية لابتكار لقاح فعّال وآمن يحمي من فيروس الكورونا المستجد، تعمل المختبرات التابعة لمعهد Pasteur وللمعهد الوطني للبحوث مع شركة Sanofi للأدوية على مشروعين رئيسيين : واحد منهما يعمل على لقاح متوفّر بالأساس لتحصين الإنسان ضدّ الحصبة، أمّا الثاني فهو يعمل أيضا كالأول على لقاح متوفّر بالأساس لحماية الانسان من السل ألا وهو لقاح BCG.

نشير هنا إلى أنّ كافّة المختبرات العاملة ما حول العالم على تطوير لقاح آمن يحمي من فيروس SARS-CoV-2 تحتاج من ٤ إلى ٦ أشهر للتوصّل إلى أولى المعطيات الواعدة والدامغة بنجاح هكذا لقاح. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.