تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

تخريب الانسان للبيئة وتوازنها البيولوجي ينذر بجائحات فيروسية متتالية

سمعي
حيوان الباندا البري في حديقة "سانت فلورانس"، منطقة ويلز،  بريطانيا
حيوان الباندا البري في حديقة "سانت فلورانس"، منطقة ويلز، بريطانيا © (رويترز: 15 أبريل 2020)

بسبب تعدّيات الانسان على البيئة والتدمير المتصاعد للتنوّع البيولوجي، إنّها كثيرة "الأمراض حيوانية المنشأ zoonose " التي من الوارد أن تضرب البشرية للمرّة الأولى من هنا لعام ٢٠٥٠، بحسب توقّعات العلماء والباحثين في علم النبات والحيوان.

إعلان

تعيش وتتكيّف حصرا في الحياة البرّية -الحيوانية آلاف-آلاف الفيروسات غير المُكتشفة من قبل الانسان التي متى استطاعت المرور إلى الحياة البشرية، ألحقت بعضا منها أمراضا ناشئة-جديدة وقتلى وضعضعة في الأنظمة الصحّية العالمية، تماما كما نشهد حاليا مع فيروس الكورونا المستجدّ. 

ما هي المستجدّات الأخيرة في قراءة تاريخ نشأة فيروس Sars-CoV-2 ؟ هل هو متحدّر من الطبيعة وأتى من عائلة فيروسية قديمة أم أنّ أيادي الانسان هي التي تلاعبت بتركيبه؟

وهل جائحة الكورونا التي خضّت العالم بأجمعه ليست إلاّ بداية لسلسلة طويلة - متتالية من الجائحات التي من الوارد جدًّا أن تحصل ما قبل حلول عام ٢٠٥٠، طالما لم يتعقلن ويكفّ الإنسان عن رفع الأضرار عن الطبيعة-الأمّ؟ 

عن مجموع هذه الأسئلة يجيب في مقابلة اليوم، الدكتور الياس سالم، الطبيب البيطري والباحث في علم الفيروسات في مدينة Toulouse في فرنسا. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.