تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

الحجر الصحّي فرصة ذهبية للتنمية البشرية-الذاتية

سمعي
عائلة تقوم بنشاط رياضي خلال الحجر الصحي
عائلة تقوم بنشاط رياضي خلال الحجر الصحي © رويترز

في ظلّ المِحنة الحالية الناجمة عن جائحة كورونا العالمية، يصبح الصمود النفسي صعب التطبيق لكثيرين من البشر الذين يقعون خلال الساعات الطويلة من ساعات الحجر الصحّي في مشاعر الخوف والقلق والتوتّر والحيرة من أمرهم.

إعلان

طبعا، يُحاط الحجر الصحّي بشدّة ولكن متطلّبات المرونة النفسية الرشيدة تتطلّب منّا أن ننظر إلى الشدّة على أنّها مؤقّتة ويأتي الرخاء عقيبها، عملا بالقول المأثور "ما بعد الضيق إلاّ الفرج". 

في غياب متنَفَّس الحرّية المطلقة وقيود التنقّل المشروط، يتساءل كثيرون من بين عاطلي العمل عن كيفيّة محاربة الملل والضجر والأفكار السوداوية طيلة فترة الحجر الصحّي.

يكون الحجر الصحّي مثمرا في التنمية البشرية-الذاتية حينما نعتمد على تقسيم الوقت ووضع برنامج عمل غنيّ بالاهتمامات الجديدة وبالتحدّيات المسليّة وبالانشغالات المعرفية-الدراسية، بحسب رأي الاختصاصي في علم النفس الإيجابي، ميلاد حدشيتي. 

للاستماع إلى ما جاء على لسان ميلاد حدشيتي، يمكنكم تشغيل الصوت المُرفق بهذه المقدّمة التشويقية. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.