تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

البحث عن علاج ناجع لكوفيد-١٩ مستمر مع استئناف التجارب السريرية على عقار Hydroxychloroquine

سمعي
دواء هيدروكسيكلوروكين لعلاج مرضى الكورونا
دواء هيدروكسيكلوروكين لعلاج مرضى الكورونا REUTERS - George Frey

ضعف فعالية عقار هيدروكسي كلوروكين في علاج المصابين بالكوفيد-19، كنتيجة رست عليها الدراسة الطبّية المدوّية المنشورة في مجلّة The Lancet، لاقت انتقادات كثيرة وفقدت مصداقيتها الخميس الفائت بعد طلب ثلاثة باحثين من معدّيها الأربعة سحبها. 

إعلان

بالمقابل، أعلنت منظمّة الصحّة العالمية الأربعاء الماضي استئناف التجارب السريرية التي تحقّق ضمن دراسة Solidarity الدولية عن مدى فائدة عقار هيدروكسي كلوروكين في معالجة مرضى الكورونا. 

لكنّ الشكوك بشأن هذا العقار لا تزال قائمة. بالتزامن مع استئناف منظمّة الصحّة العالمية لتجاربها على عقار هيدروكسي كلوروكين، أظهرت في اليوم ذاته دراسة جرت في الولايات المتحدة الأميركية وكندا أنّ إسداء هذا الدواء بعد التعرّض لداء الكوفيد-١٩ لا يعود ينفع، استنادا إلى ما جاء في الدراسة عينها المنشورة في مجلّة New England Journal of Medecine. 

بناء على الملاحظات الميدانية في طبّ الطوارئ، هل لعب عقار Hydroxychloroquine دورا إنقاذيا بإبعاد الموت عن بعض المصابين الحرجين بالكوفيد-١٩ ؟ وما هي الخلفيات التي أجبرت مجلّة  The Lancet على سحب الدراسة الناريّة ؟ 

معنا للإجابة عن هذه الأسئلة في مقابلة اليوم الدكتور عبدو خوري، الاختصاصي في طبّ الطوارئ في المستشفى الفرنسي الجامعي في مدينة Besançon ورئيس الجمعية الأوروبية لطبّ الطوارئ. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.