تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

الفيتامين K يقي من الأشكال الحرجة في مرض الكوفيد-١٩

سمعي
فيتامينات
فيتامينات © (المصدر خاص)
2 دقائق

يساهم افتقار الجسم بفيتامين K باحتدام وتدهور الوضع الصحّي لدى المصابين بأعراض فيروس الكورونا Sars-CoV-2. 

إعلان

نقلا عن دراسة هولندية كانت جرت على ١٣٤ مريضا خضعوا لتجارب سريرية لفهم أسباب إصابتهم العنيفة بالكوفيد-١٩ في مستشفى Canisius Wilhelmina في مدينة Niguème الهولندية، كان هؤلاء المرضى كافّة يعانون من نقص حادّ بفيتامين K المتواجد في الألبان الزرقاء- العفنة والصلبة والخضار الورقية الخضراء والزيوت النباتية. 

لماذا النقص بالفيتامين K يكون عاملا من عوامل استفحال وتأزّم وضع المريض المصاب بالكوفيد-١٩؟ 

حينما نغوص بالميزات العلاجية الخاصة بفيتامين K1 المتواجد في الخسّ والملفوف والسبانخ وزيت الزيتون وزيت الصويا، هل الفيتامين K2، الذي تكون غنية به الأجبان الصلبة جدا والأجبان الزرقاء-العفنة وصفار البيض والأسماك والزبدة والكبد، هو أفضل على صعيد الوقاية من الأشكال الحادّة من مرض الكوفيد-١٩ ؟ أو كلاهما يقيان بنفس الأهمية تجاه أعراض الكورونا الشرسة ؟ 

أجاب عن هذه الأسئلة في مقابلة اليوم إليان سركيس، الباحث وطبيب أمراض القلب والشرايين في منطقة النورماندي الفرنسية. 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.