تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

عقار Dexamethasone أوَّل كورتيكوستيرويد تثبت قدرته على خفض وفيات الكورونا

سمعي
عقار "دكساميتازون"
عقار "دكساميتازون" © (ويكيبيديا: LHcheM )
3 دقائق

منتصف حزيران /يونيو، رحّبت منظّمة الصحّة العالمية بنتائج التجربة السريرية Recovery الواردة عن جامعة أكسفورد في المملكة المتحدة حول عقار Dexamethasone، ذلك العلاج الكورتيكوستيرويدي الأوّل الذي ثَبُتت قدرته على خفض معدّل الوفيات إلى الثلث لدى مرضى الكوفيد-١٩، الذين يحتاجون في آن معا إلى دعم بالأكسجين وإلى جهاز التّنفّس الصناعي ووضعهم حرجٍ للغاية. 

إعلان

كما ساهم هذا العقار في خفض معدّل الوفيات إلى الخمس لدى مرضى الكورونا الذين لا يحتاجون إلا للأكسجين من دون جهاز تنفس صناعي، بالاستناد إلى الدراسة السريرية Recovery التي تحقّق في جدوى إعطاء مرضى الكورونا واحدة أو أكثر من المقترحات العلاجية الأربعة الأخرى التي يُضاف إليها عقار   Dexamethasone. 

تزامن ترحيب منظّمة الصحّة العالمية بعقار Dexamethasone، الذي يُستخدم منذ العام ١٩٦٠ لوقف الاضطرابات الالتهابية والسيطرة على بعض أنواع السرطان، مع صدور دراسة تونسية توقّفت هي أيضا عند حسنات هذا العقار لمرضى الكورونا الحرجين. عملت على هذه الدراسة مشفيان جامعيان في مدينة صفاقس هما الحبيب بورقيبة والهادي شاكر. 

من جهة معاكسة، امتعضت هيئة الدواء المصرية الحكومية على إعلان التجربة السريرية Recovery بأنّ عقار Dexamethasone ساهم في خفض وفيات المصابين بالتهابات مرض كوفيد-١٩ إلى الثلث. وحذَّرت من أنّ هذا العقار، أحد مستحضرات الكورتيزون، معروف بأضراره الجانبية العديدة إذ أنّه يرفع، حسب قول الهيئة، خطر تثبيط المناعة وتورّم الوجه والأطراف وتغيّر الرؤية وألم وضعف العضلات ونزيف المعدة ونوبات الصرع وارتفاع منسوب السّكّر في الدمّ وضغطه وخطر فشل القلب. 

إنمّا رخّصت الحكومة البريطانية استعمال عقار Dexamethasone على مرضى الكورونا. وَمِمَّا جاء على لسان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الذي عانى من أعراض الكورونا الأسبوع الماضي  : " هناك حالة حقيقية للاحتفال بإنجاز علمي بريطاني رائع...لقد اتّخذنا خطوات لضمان أنّ لدينا إمدادات كافية من عقار Dexamethasone في حال قدمت الموجة الثانية من العدوى الجماعية بالكورونا". 

للوقوف على منافع ومساوئ معالجة مرضى الكورونا بواسطة عقار Dexamethasone ، استضاف برنامج "صحّتكم تهمنا"  الدكتور منير بو عزيز، أحد كتّاب الدراسة التونسية ورئيس قسم الإنعاش في المستشفى الجامعي الحبيب بورقيبة في صفاقس. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.