تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

الأنف الذكي للكلاب البوليسية سلاح قوي في مكافحة جائحة الكورونا

سمعي
كلب بوليسي يدعى كليفورد  يُدرّب على الكشف عن المصابين بكوفيد- 19، تشيلي، سانتياغو (14 يوليو 2020)
كلب بوليسي يدعى كليفورد يُدرّب على الكشف عن المصابين بكوفيد- 19، تشيلي، سانتياغو (14 يوليو 2020) AFP - MARTIN BERNETTI

لذكاء حاسة الشمّ لدى الكلاب دور طليعي في التعرّف السريع على البشر الملتقطين لفيروس الكورونا التاجي بلا علمهم. تعمل على مشروع "COVIDOG"، الذي يهدف إلى تمكين الكلاب البوليسية المدرّبة على محاربة انتشار جائحة الكورونا، مجموعة من الأطباء ما بين فرنسا ولبنان. 

إعلان

بعد ستّة أسابيع من التدريب الخاصّ، تصبح الكلاب المروّضة والمؤهلة  لتشخيص وتمييز الحاملين لفيروس الكورونا عن الأَصِحَّاء، جاهزة لأداء عملها.

أمام أبواب الملاعب الرياضية وداخل المطارات وقواعد السفر عبر البواخر وكافّة الأماكن العامة التي تستقبل حشود غفيرة، سيزداد الاعتماد على الكلاب البوليسية ضمن سياسات الفرز الأوّلي للبشر الذين يحتاجون، بعد الفحص البدائي بواسطة حاسّة شمّ الكلاب التي تتعرّف على الجزيئات المتطايرة المعقّدة Volatil Organic Compounds (VOCs)، إلى الخضوع السريع للفحوصات الأساسية سواء كان فحص مسحة الأنف PCR أو فحص اللعاب EasyCov test. 

كيف بمستطاع الكلاب المروّضة لمكافحة انتشار عدوى الكورونا أن تميّز ما بين إنسان لاقط لفيروس Sars-CoV-2 وإنسان آخر بمعزل عن عدوى الكورونا ؟ 

أجاب عن هذه المسألة في مقابلة اليوم البروفسور رياض سركيس، الإختصاصي في جراحة الأورام السرطانية في مستشفيات فرنسا ولبنان وأحد المطوّرين لمشروع كلاب الكشف عن الكورونا في لبنان. كان سبق للبروفسور رياض سركيس أن عمل منذ ١٢ سنة على مشروع تمكين الكلاب من كشف الأورام السرطانية في الطور البدائي. وأطلق مشروع( Nosaïs (nosais.com الذي يهدف إلى وضع الأنف الذكي لدى الكلاب في خدمة صحّة الإنسان. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.