تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

الموجة الأولى من جائحة الكورونا أبت الهدنة والسكينة

سمعي
People are seen following social distancing rules as they queue outside a Biocoop grocery in Fontenay-sous-Bois as the spread of the coronavirus disease continues in France, April 20, 2020.  REUTERS/Charles Platiau
People are seen following social distancing rules as they queue outside a Biocoop grocery in Fontenay-sous-Bois as the spread of the coronavirus disease continues in France, April 20, 2020. REUTERS/Charles Platiau REUTERS - CHARLES PLATIAU

اعتقدنا عن خطأ نحن والمجتمع العلمي أن انتشار فيروس الكورونا، عاجلا أو آجلا في سكينة وفِي هدنة التوقّف عن إلحاق إصابات ووفيات. 

إعلان

تخيّلنا أن اضمحلال انتشار فيروس الكورونا سيسمح بعد هدنته أن ينضمّ إلى لائحة الأمراض الموسمية التي تظهر في فترة زمنية محدّدة من السنة لتعود وتختفي فترات طويلة. 

غير أنّه من المعيب التحدّث في الوقت الراهن عن موجة ثانية من الانتشار التوسّعي لفيروس الكورونا لأنّ الموجة الأولى لم تنته بالأساس ولَم تحصل الهدنة بعد، إنَّما ما حصل هو مدّ وجزر في انتشار الفيروس إذ تارة يقوى تيّار العدوى وتارة أخرى تخفّ قوّته، إذا ما علمنا أن الانسان الذي يلتقط فيروس الكورونا يعدي ١٠ أشخاص سواه بالفيروس. 

هل الوضع الوبائي للكورونا في فرنسا والعالم مُطمئن؟ ولن تشتدّ حدّة الوباء بعد اليوم ؟ ومتى سينتهي مسلسل الانتشار العالمي لفيروس Sars-CoV-2 ؟ أو أنّ النهاية السعيدة ليست بوشيكة وسيطول انتظارها ؟ 

أجابت عن هذه الأسئلة في مقابلة اليوم، منار مراد، طبيبة التخدير والإنعاش وتسكين الألم في مستشفى جورج بومبيدو الباريسي.  

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.