تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

حسنات الفحص النسائي السنوي للوقاية من سرطان عنق الرحم وقتل الثآليل

سمعي
شعار مكافحة مرض السرطان
شعار مكافحة مرض السرطان © فليكر (nona mohamed)
2 دقائق

يتسبّب نوعان من فيروس الورم الحليمي البشري Human Papillomavirus (HPV) السادس عشر والثامن عشر في ٧٠% من سرطان عنق الرحم والالتهابات المرهقة للصحّة الجنسية لدى النساء. 

إعلان

يتهدّد فيروس HPV النساء كافّة وهو من أكثر أنواع السرطانات شيوعا لدى الإناث، إذ قدّرت عام 2018 حالات الإصابات الجديدة به بما يقارب 570 ألف حالة. 

بما أنّ فيروس الورم الحُليمي HPV يعتبر أيضا من أحد العوامل المسبّبة لسرطان البروستات لدى الرجال، بات تطعيم الذكور والإناث في عمر المراهقة، سواء كان بلقاح Gardasil أو لقاح Cervarix، منصوحا بهما، من أجل الحدّ من حالات إصابة الإناث بالثآليل الجنسية وبسرطان عنق الرحم ومن أجل الحدّ من سرطان البروستات لدى الرجال. 

كيف تلحظ المرأة أنّ أمرا غريبا يحتاج إلى استشارة عاجلة لدى طبيب النسائية، لأنّه على علاقة بفيروس HPV ؟ وكم صنف من هذا الفيروس مؤذي جدا لصحّة المرأة، نظرا لتناقله ما بين البشر عبر العلاقات الجنسية بلا استعمال الواقي الذكري أو الأنثوي ؟ 

وعلام تقوم المعالجة البدائية لفيروس HPV التي تمنع المرأة من الاضطرار لاحقا إلى التعرّض لجراحة استئصال الأورام السرطانية المدمّرة لعنف الرحم بالكامل ؟ 

أجاب عن مجموع هذه الأسئلة إيلي مواقدية، جرّاح الأمراض النسائية والتوليد والأستاذ الجامعي المحاضر في كلّيات الطبّ التابعة لمجموعة جامعات لبنانية. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.