صحتكم تهمنا

الترميم التجميلي المثيل لإخفاء "تجاعيد الأسد" في المنطقة الفاصلة ما بين الحاجبين

سمعي
تجاعيد الوجه
تجاعيد الوجه © (pixabay :ellie_ponce0)
3 دقائق

سعاة الصبا الدائم الرافضون لعلامات الدهر ينزعجون من التجاعيد التعبيرية القابعة وسط الحاجبين، متى راحت تظهر بدءا من عمر الثلاثين على شكل أخدودين متناهيين بالصغر ويشبهان الرقم الحسابي ١١. أحيانا لا تتمظهر "تجاعيد الأسد" من خلال أخدودين لا بل من خلال أخدود واحد تزداد رؤيته من قبل الآخرين أثناء تعابير التجهّم على الوجه بعقد الحاجبين. 

إعلان

تنقسم التجاعيد إلى فئتين في الوجه : الديناميكية والساكنة. تنشأ أعلى الوجه التجاعيد الديناميكية التي يُطلق عليها "تجاعيد الأسد" بسبب حركات الوجه المتكرّرة عند الضحك أو عند العبوس. أمّا التجاعيد الساكنة، التي تظهر أسفل الذقن والفكّين، تنشأ جرّاء التغيّرات في طبيعة البشرة لرقّتها وقلّة مرونتها مع مرور العمر.  

لتمليس "تجاعيد الأسد" في منطقة الحاجبين يقترح أطبّاء التجميل والترميم بوتقة من العلاجات بعضها طويل الأمد وبعضها الآخر قصير الأمد. وتعتبر حقن البوتوكس الأفضل لتجميل وإخفاء التجاعيد في القسم الأعلى من الوجه. أما الحمض الهيالوريني hyaluronic acid فهو الأفضل لتمليس تجاعيد أسفل الوجه.

أما العلاج بالتبريد "الفروتوكس Frotox "، الذي يُطبَّق من خلال إبرة تحقن غازا مثلّجا لتجميد الأعصاب الآمرة لعضلات بشرة الوجه، يوصف بشكل أساسي لعلاج تجاعيد الجبين. يحافظ "الفروتوكس" على الملامح الطبيعية للوجه وهو أقلّ تسبّبا بحالة جمود قسمات الوجه التي تتأتّى من حقن البوتوكس، ممّا يزيد الإقبال عليه يوما بعد يوم. 

ما هي العوامل الفيزيولوجية التي تحرّض ظهور تجاعيد التجهّم ما بين الحاجبين ؟ وهل التعرّض لأشعّة الشمس باستمرار يساهم بظهور هذه التجاعيد بدءا من عمر الثلاثين ؟ وما هو العلاج الأنسب الذي يأتي في صدارة العلاجات المثلى على صعيد الاستدامة والإخفاء الطويل "لتجاعيد الأسد"؟ 

أجاب عن هذه الأسئلة الدكتور إسكندر هنداوي، الطبيب الإختصاصي في جراحة الوجه والتجميل في تونس. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم