تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

حينما يصبح الوشم لعنة على الجسد، ما الحلّ ؟ فقط جلسات الليزر؟

سمعي
الصورة من موقع فليكر( No Crop Photo)
2 دقائق

تتحوَّل رسومات الوشم التزيينية للجسد إلى لعنة عقب قصّة طلاق عنيفة. فحينما تكون ما زالت الحبيبة السابقة حاضرة غيابيا وتحتلّ مكانا استراتيجيا جهة القلب أو الكتفين من خلال اسمها أو وجهها اللذين يثيران فضول السيّدات اللواتي هنّ في سباق لقطف قلب الرجل الطليق، يصبح هذا الأخير بحيرة كبيرة تجاه قرار إبقاء الوشم على حاله أو إزالته بسرعة البرق. 

إعلان

على غرار صالونات غرز الإبرة في البدن لصناعة وشوم غريبة  -عجيبة التي كانت فتحت أبوابها أينما كان خلال السنوات العشر الماضية، تقدّم عيادات أطبّاء التجميل، هي بدورها، خدمة إزالة الوشم الذي لم يعد يُقابل بالرضا.

هذا ونلفت الانتباه إلى إنّ الإقبال على إزالة الوشم غير المرغوب به بات رائجا أكثر ممّا كان رائجا في السنوات السابقة الإقبال الواسع على موضة رسم التاتو. 

هل كافّة أنواع الوشم يمكن التخلّص منها ؟ أو أنّ بعضها لا تتوفّر له علاجات بواسطة الليزر لإزالتها ؟ وما هي أفضل طريقة لمحو رسم الوشم، بلا خوف من الحروق الجلدية ؟ 

أجابت على هذه الأسئلة في مقابلة اليوم، ديالا هيكل، الدكتورة الاختصاصية في طبّ التجميل والترميم في منطقة Palaiseau الكائنة على بعد كيلومترات قليلة جنوب-غرب باريس. 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.