تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

ملحّة الدعوة إلى التحصين ضد الإنفلونزا الموسمية في زمن جائحة الكورونا

سمعي
الإصابة بالأنفلونزا الموسمية
الإصابة بالأنفلونزا الموسمية الصورة (pixabay)
3 دقائق

مع اقتراب نهاية شهر سبتمبر / أيلول من كل عام تنطلق نداءات وزارات الصحة العالمية والجمعيات الطبّية بالدعوة الشديدة إلى تلقّي لقاح الإنفلونزا الموسمية التي تكون زمرة فيروساتها المتحوّلة جينيا ضالعة في الإصابة بأربعة أمراض شتوية هي : المتلازمة الشبيهة بالإنفلونزا Universal syndromic surveillace influenza-like illness (ILI)، التهاب الجهاز التنفّسي الحاد Acute respiratory infection (ARI)، التهاب الجهاز التنفّسي الحاد والوخيم severe acute respiratory infection (SARI)، والالتهاب الرئوي Pneumonia. 

إعلان

بما أنّ فيروس الكورونا Sars-CoV-2 الذي يتسبب بمرض Covid-19 تكون أعراضه الأساسية شبيهة بأعراض الإنفلونزا ( حرارة وسعال)، سينضم إلى شبكات مراقبة الأعراض المتزامنة syndromic disease surveillance  التي ترصد نظمها أمراض الإنفلونزا الأربعة المذكورة أعلاه. 

لخشية أن تتزامن مع بعضها البعض ذروة الإصابات الحرجة بالكوفيد-١٩ مع ذروة الإصابات الحرجة  بالإنفلونزا، تشتدّ المطالبة مع بدء الموسم الدراسي 2020-2021 بضرورة حصول الفئات البشرية المريضة بأمراض مزمنة وكبار العمر والنساء الحوامل والعاملين في الحقل الطبّي والتمريضي وسواهم على لقاح الإنفلونزا رباعي التكافؤ Quadrivalent flu vaccine.

ويحمي اللقاح الرباعي الواقي من فيروس الانفلونزا من فئتين من عائلات أنواع الإنفلونزا. فهو يواكب فيروسات الإنفلونزا سريعة التكيّف والتي تتحوَّل جينيا كل عام ويساعد في تقليص الوفيات الناجمة عنها وفِي تخفيف حدّة شراسة مضاعفات العدوى الالتهابية الخطيرة. أمّا سبب تسميته باللقاح الرباعي فهو لأنّه يحصّن الإنسان الذي تلقّاه ضد أربعة فيروسات : إثنان منها ينتميان إلى فئة A من فيروسات الإنفلونزا، والإثنان المتبقّيان ينتميان إلى فئة B من فيروسات الإنفلونزا الأكثر انتشارا. 

إنّ لقاحات الانفلونزا رباعية التكافؤ كثيرة وتختلف من بلد إلى آخر. إِلَّا أنّ أكثرها  على نطاق التداول هي الحاملة للأسماء التالية :   ،Alpharix-Tetra، Vaxigrip-Tetra، Influvac Tetra، Fluzone ، Efluelda، 

The nasal spray of Live attenuated influenza vaccine (called LAIV)

لماذا النصيحة بتلقّي لقاح الإنفلونزا تأخذ بعدا استثنائيا مع اقتراب بداية العام 2021 والتزامن مع جائحة الكورونا المستمرّة ؟ ومن هم المعنيون بضرورة الحصول على لقاح الإنفلونزا ؟ وما هي المهلة الزمنية القصوى التي لا يعود تنفع بعدها عملية التحصين ضدّ فيروس الإنفلونزا الموسمي؟ 

أجاب على هذه الأسئلة، الدكتور أنطوان أشقر، طبيب الأمراض الصدرية في المركز الإستطبابي الحكومي الفرنسي ضمن منطقتي Eure-Seine. 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.