تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

هل تجوز عمليات برد ونحل الأسنان الأمامية لتحسين مظهرها تلقائيا؟

سمعي
الصورة من فليكر( Hector Landaeta)
3 دقائق

كإجراء تجميلي، يلجأ أطبّاء الأسنان إلى برد ونحل الأسنان الأمامية تلقائيا في سبيل تعديل وتجميل مظهرها وخلق تناغم وانسجام وتوازن على نطاق "قاضمات الأكل" التي تعيب بهاء الإبتسامة الجميلة والطلّة المميّزة. إلا أنّ هذا الإجراء التجميلي لا يجمع على ضرورته كافّة أطبّاء الأسنان وبات يتوفّر حلول بديلة عن عملية برد سنّ واحد أطول من جاره. 

إعلان

تحتاج بعض الفئات البشرية أكثر من غيرها لعمليات برد ونحل الأسنان الأمامية في حال كانت هذه الفئات يلزمها قشورا خزفية وهذه الفئات نوجزها في ما يلي : 

-الأشخاص الذين يشكون من  أسنان أمامية غير متناسقة وغير سوية التراصّ.  

-الأشخاص الذين يمتعضون من تواجد النتوءات والانتفاخات في أسنانهم غير المتناغمة. 

-الأشخاص الذين تعرّضوا لحوادث تصدُّعات بسيطة على سطح أسنانهم أو انكسرت أجزاء منعا عقب حادث سقوط على صخرة أو ما شابه، أو عقب حادث قضم أطعمة قاسية، أو إثر حادث استعمال الأسنان كأدوات قاطعة. 

في حال أظهرت الأشعّة السينية أنّ طبقة المينا (لبّ الأسنان) رقيقة وقريبة جدا من الطبقة الخارجية لسطح الأسنان، يصبح الخضوع لعملية تجميل الأسنان بواسطة البرد والنحل أمرا صعبا وغير مقبول ، حفاظا على سلامة قلب السنّ الحيّ. 

لا يتطلّب نحل وبرد الأسنان الأمامية تخديرا لأنّ لبّ الأسنان حيث تتواجد الأعصاب لا يتأثّر بعمليات التجميل الخارجية التي تبقى بعيدة عن استثارة الأعصاب وإيذائها. لذا يكون هذا الإجراء التجميلي غير مؤلم وبسيط. 

علما أنّ عملية برد الأسنان تكون محطّة تجميلية أولى تسبق المحطّة الثانية التي تتطلّب وضع خزف الأسنان lumineers. 

هل برد الأسنان الأمامية لتعديل طول واحد منها غير متساو شكليا مع الآخر بجنبه يجوز بدءا من سنّ البلوغ ؟ وهل هذا الإجراء التجميلي يكون بديلا عن تركيب القشور الخزفية ؟ أو أن عملية نحل وبرد الأسنان تكون خطوة أوّليّة قبل تركيب اللومينيرز  Lumineers ؟ 

أجاب عن هذه الأسئلة الدكتور رواد عسّاف، الاختصاصي في زراعة الأسنان وعمليات التجميل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.