تخطي إلى المحتوى الرئيسي
قرأنا لكم

الكتاب اللغز الذي حيّر سوق الكتاب في فرنسا

سمعي
معرض الكتاب في باريس
معرض الكتاب في باريس /أرشيف-فرانس 24

خصص حلقة هذا الأسبوع من برنامج "قرأنا لكم" لكتاب غامض وسري صار حديث القاصي والداني في ساحة النشر الفرنسي التي تستعد لخوض الموسم الأدبي الشهر المقبل.

إعلان

نخصص حلقة هذا الأسبوع من برنامج "قرأنا لكم" لكتاب غامض وسري صار حديث القاصي والداني في ساحة النشر الفرنسي التي تستعد لخوض الموسم الأدبي الشهر المقبل. فمنذ عدة أسابيع سرت إشاعة قوية عن كتاب قيل أن دار النشر التي أصدرته طبعت منه 250 ألف نسخة وهو رقم خرافي يشبه رمي قنبلة نووية في عالم النشر الفرنسي وسوق الكتاب الذي يعاني تقهقرا كبيرا ومتواصلا منذ عقدين من الزمن.


لكن من هي دار النشر المحظوظة هذه؟ ومن هو كاتب الكتاب؟ وما هو موضوعه. أسئلة لا إجابة لها سوى في الاشاعات المتناسلة كالفطر هذه الايام. والعديد منها يقول إن دار "سطوك" هي التي ستصدر الكتاب وهناك من يقول دار "بلون". لكن ما هو موضوع هذا الكتاب وهوية كاتبه؟ احتمالات كثيرة واردة. 
حتىأصحاب المكتبات الذين تصلهم الكتب شهرا قبل عرضها في واجهات مكتباتهم لا علم لهم بحقيقة هذا الكتاب اللغز ولم يتوصلوا بأي اشعار يجعلهم يعرفون اسم الكتاب وكاتبه. 

مجلة "باري ماتش" ترجح أن الكتاب عبارة عن سرد حميمي كاتبته بريجيت ماكرون زوجة الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون وأنه مليء بالقصص المشوقة وسيكون له مفعول القنبلة في المكتبات خاصة وأن كتاب زوجها الذي صدر قبل فوزه بالانتخابات الرئاسية وعنوانه "ثورة" بيعت منه 25 ألف نسخة في الأسبوع الأول من صدوره.
مجلة "ليفر ايبدو" المتخصصة في عالم النشر والكتاب قالت إن الحجم الخيالي لهذا السحب يفترض بأن يكون الكتاب "ضربة معلم" وان يكون محتواه خارقا للعادة على غرار كتاب الكاتب المثير للجدل ميشال ويلبيك والذي يتحدث فيه عن الرئيس ماكرون... لكن المجلة استبعدت رقم 250 ألف نسخة وذكرت بأن كتاب ميشال أوباما زوجة الرئيس السابق رغم النجاح المتوقع له سُحبت منه 150 ألف فقط عند صوره وهو سلفا رقم خيالي.    
وهناك اشاعة أخرى من يقول بأن الكتاب المجهول هو من توقيع ليتيسيا هاليداي زوجة المطرب الراحل النجم جوني هاليداي وهو عبارة عن مذكرات تكشف فيها أسرار زوجها الحميمية. ونظرا للشهرة الكبيرة التي يتمتع بها هوليداي الذي باع مليون نسخة من ألبوم صدر بعد وفاته فإن سحب 250 ألف نسخة أمر وارد.

أيضا هناك من يقول بأن الكتاب هو رواية من توقيع كاتب فرنسي شهير توفي مؤخرا. لهذا اتجهت الأنظار إلى الكاتب الفرنسي جان دورموسون الذي وافته المنية عام 2017 والذي كان كاتبا محبوبا ويتمتع قاعدة عريضة من القراء. غير أن ابنته الناشرة هيلويز دورموسون نفت ان يكون لوالدها كتب غير منشور متمنية لو كانت الشائعة صحيحة.  


هذا الكتاب اللغز خلق بلبلة كبيرة في دور النشر. فاذا تعلق الأمر بكتاب سياسي مثلا فإنه سيخنق كل الإصدارات السياسية ويحتكر لوحده وسائل الاعلام والمبيعات ولهذا صار بعض الناشرين يتخوف من كساد الكتب السياسية التي سينشرها في سبتمبر المقبل.
وحتى إن كانت رواية فكثير من الناشرين والكتاب يضعون أياديهم على قلوبهم خوفا على رواياتهم من الكساد والتجاهل الإعلامي لأن الكتاب المجهول سيخطف كل الأضواء.         

والواقع أن لا أحد يعرف بالضبط حقيقة هذا اللغز وهل هو مجرد إشاعة لتنشيط سوق الكتاب الراكدة في فرنسا وجذب اهتمام وسائل الاعلام لتسليط الضوء على الموسم الأدبي المقبل. 
وجرت العادة أن ترتبط المواسم الأدبية الفرنسية إما بالمفاجئات الكبرى التي يخلقها كتاب مغمورون أو جدد أو فضائح أدبية أو اشاعات تضيف بهارات حماسية تساهم فيها وسائل الاعلام بدور كبير.  
هذا الموسم سيشهد صدور 524 رواية منها 336 رواية فرنسية و188 رواية مترجمة من اللغات الأجنبية. وهذه هي المرة الأولى التي تعرف فيها إصدارات الموسم هذا التراجع في عدد الإصدارات الذي كان يفوق في العقود الماضي ألف عنوان.   
وكل كتاب وأنتم بخير

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.